اغلاق

نتنياهو يواجه هاجس الانتخابات المبكرة للكنيست

يشتدّ برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هاجس الانتخابات المبكرة إثر خلاف في الائتلاف الحكومي على تعديل قانون التجنيد الإلزامي الذي يصر عليه العلمانيون،


رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو - تصوير Getty images

ويرفضه المتدينون.
ودعا رئيس الوزراء الإسرائيلي شركاءه في الحكومة لتبني حل وسط يضبط مشروع القانون الجديد الذي طرحه المتدينون بشأن الخدمة الإلزامية في الجيش، تفاديا لأزمة حل الائتلاف.
وطالب نتنياهو جميع أحزاب وتيارات الائتلاف الحاكم بضرورة العمل المشترك لتهدئة الأوضاع داخل الائتلاف، وتفادي إجراء الانتخابات المبكرة، حيث لا يزال ائتلاف "الحريديم" الديني عالقا في مأزق المواجهة مع حزب "إسرائيل بيتنا" الذي يتزعمه أفيغدور ليبرمان، إثر الخلاف على توسيع مسودة قانون جديد ينص على تأجيل التجنيد لطلبة المدارس الدينية الحريدية.

" ليس هناك أي سبب يدعو لإجراء الانتخابات المبكرة "
وقال نتنياهو ، أمس ، قبل ذهابه إلى مؤتمر "أيباك" الداعم لإسرائيل في الولايات المتحدة: " ليس هناك أي سبب يدعو لإجراء الانتخابات المبكرة ، لأنها لن تجرى بحسن نية"، مضيفا أنه يأمل في استمرار الائتلاف الحالي للعام القادم.
وجاءت تصريحات نتنياهو وسط تكهنات بانهيار التحالف بسبب مطالبة أعضاء "الحريديم" بطرح مشروع قانون التجنيد الجديد، واعتبار تعليم التوراة في المدارس قيمة أساسية في دولة إسرائيل.
ويرفض المتدينون "الحريديم" التصويت على ميزانية 2019، في حال لم يتم إقرار التعديلات المقترحة على مشروع قانون التجنيد.

 

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق