اغلاق

نساء من وادي عارة في يوم المرأة : ‘هذا المخلوق العظيم يستحق التقدير على دوره وانجازاته‘

يشكل الثامن من اذار من كل عام، يوم المرأة العالمي، فرصة لتقييم اوضاع المرأة، بعيون النساء ومن وجهة نظرهن. وقد تحدثت بعض نساء منطقة وادي عارة لمراسل موقع


منال باسم

بانيت وصحيفة بانوراما، في هذه المناسبة.
و
قالت منال باسم :" لا شك ان المرأة جزء لا يمكن تجزيئه من المجتمع الكلي، بل لها دور اكبر بكثير من ان يُجزأ او يُثمن لكونها مُكون رئيسي للمجتمع بل الاهم بين كل المُكونات.
بشأن دورها في الانخراط بمجالات العمل في شتى الاصعدة، اظن من وجهة نظري ان المرأة استطاعت ان تثبت نفسها وجدارتها في مجلات عديدة ومختلفة لم تكُن قد اخترقتها سابقا.
نجد المرأة العربية تعدت كونها محامية، فأصبحت قاضية وتعدت كونها معلمة فأصبحت مديرة للمدرسة، ومن موظفة عادية اِعتلت الادارة بل وتفوقت .
وما زالت تعتلي سُلم النجاحات لتثبت للمجتمع كافة ولمن استهزء بقدراتها خاصة انها قادرة !! ليس فقط على الحصول على المنصب بل على التمييُز والوصول لاعلى درجات النجاح في عملها ايضا بصورة تفوق الرجل.
لا اظن ان هناك ااضطهاد او قمع من قِبل المجتمع اتجاه قوة وإرادة المرأة وإن وجد..!!
اما ما يمنعها في بعض الاحيان من الانخراط بمجالات معينة للاسف، فحالها  كحال الرجل ايضا فمع كل الاسف نجد ان ‘الواسطة والمحسوبية‘ هي المُتحكم بالموافقة على العمل في بعض المجالات  لا الكفاءة والجدارة !
وجدير بالذكر تسليط الضوء على استغلال البعض للفتيات والنساء العاملات وهضم حقوقهن وعدم دفع الحد الادنى من الاجور، ما قد لا يصل الى نصف معدل سعر ساعة العمل في اسرائيل. واتوجه لهن من خلال هذا المنبر بالمساهمة بضحد هذا الاستغلال وتقديم شكوى لدائرة تطبيق القانون في وزارة الاقتصاد او للجهات المختصة لوقف هذه الظاهرة.
وختاما كل عام وكل امرأه بخير ونجاح وتمييُز وكرامة".

مكانة المرأة في تطور مستمر
اما المربية شدوان شيبان فقالت :" برايي أن مكانة المرأة العربية في تطور مستمر في مجتمعنا ، ومن يوم لآخر أصبحت المرأة تثبت قدراتها وامكانياتها الكبيرة في أن تتقلد وتتولى أي منصب كان مثل : الادارة ، القضاء وغيرها من المناصب المختلفة. وان لديها القدرة الكبيرة في التميز والنجاح بالمنصب الذي تتولاه . وما يميز عمل المرأة هو العطاء الكبير والاخلاص والتفاني في عملها . ولا شك ان تطور مكانة المرأة يؤثر بالشكل الايجابي على تطور وتقدم وازدهار المجتمع الذي نعيش فيه . والمرأة الطلائعية بنظري هي تلك التي تقود مجموعة او مجموعات كبيرة من الاشخاص وتضع  نصب اعينها أهدافا ثم تسعى لتحقيقها. وتتسم المرأة الطلائعية بسمات وصفات القدرة على التنظيم والقيادة الصحيحة والسليمة وقدرتها على تخطي وتذليل جميع العقبات والحواجز ، بالاضافة الى قدرتها ;على التغيير والتأثير في المجتمع الذي تعيش فيه، وهي التي تبادر وتعمل بجد لتبدع في عملها وبالتالي تكليله بالنجاح ".

"هذا المخلوق العظيم يستحق التقدير"
المستشارة شروق ابو مخ قالت :" المرأة اليوم اصبحت عاملة ومتعلمة وقائدة ومعلمة وطبيبة ومحامية وسياسية ومتحدثة لبقة لديها القدرة على ادارة عدة مجالات في ذات الوقت ، هذا المخلوق العظيم الذي يدعى المرأة يستحق كل التقدير والانحناء له على ما يقدمه للمجتمع والبيت ".
واضافت: "اليوم نستطيع ان نقول بأن المرأة فرضت نفسها وبقوة من خلال انجازاتها التي لا يستطيع احد احصاءها" .


شدوان شيبان



شروق ابو مخ


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق