اغلاق

حسون ويوجيف يقيمان لوبي من أجل الشمال لدعم التخطيط وتسوية البناء غير المرخص

أقام النائب أكرم حسون عن حزب "كلنا" بالاشتراك مع عضو الكنيست موطي يوجيف عن حزب "البيت اليهودي" وبمساعدة ايال اسعد، امس لوبي جديد من أجل

 
صور وصلتنا من مكتب النائب اكرم حسون

شمال البلاد "يرعى شؤون الشمال وخاصة موضوع التخطيط وتسوية المباني غير المرخصة ودعم القرى الدرزية". وفق ما جاء في بيان صادر عن مكتب النائب اكرم حسون.
اضاف البيان:" شارك في إجتماع الإعلان عن اللوبي أعضاء الكنيست، نافا بوكير، صالح سعد، حمد عمار وايتان كابل، رئيس مجلس حرفيش ورئيس منتدى السلطات الدرزية، مفيد مرعي، رئيس مجلس بيت جن بيان قبلان، رئيس مجلس المغار زياد دغش، رؤساء لجان التخطيط، سليمان نصرالدين، حسين فارس، مها ابو سمرة ورئيس لجنة التخطيط اللوائية إضافة إلى مندوبين عن محميات الطبيعة وجمعية رجيفيم.
النائب أكرم حسون إفتتح الجلسة وأعلن عن برامج عملها شاكرا أعضاء الكنيست ورؤساء المجالس ولجان التخطيط والمشاركين مؤكدا أن اللوبي سيعمل بدون توقف لاستمرار دعم التخطيط ودفعه الى الامام.
كذلك تحدث النائب حسون عن قضايا التخطيط العالقة بسبب البيروقراطية وعن امكانية إقامة لجنة تخطيط قطرية للقرى الدرزية ترعى شؤون التخطيط".

"بالعمل المشترك ووحدة الصف نستطيع تسوية التخطيط في القرى الدرزية"
اضاف البيان:" المبادر موطي يوجيف قال أنه فقط بالعمل المشترك ووحدة الصف نستطيع تسوية التخطيط في القرى الدرزية التي يبني أبناؤها على أراض ذات ملكية خاصة. من خلال هاذا اللوبي سنعمل على تسوية التخطيط والمباني وتطوير القرى والمناطق، أشكر كل من ساهم وعمل وعلى رأسهم النائب أكرم حسون والسيد ايال سعد.
النائب حمد عمار شكر مبادرة اكرم حسون وتحدث أيضا عن إقامة لجنة قطرية فرعية للقرى الدرزية منبها من اوامر الهدم غير المبررة، كذلك تحدث النائب صالح سعد عن شبك الايادي وعن اهمال الحكومة وأهمية مثل هاذا المشروع.  
السيد ايال اسعد قال في كلمته أن الوبي قام بعد مبادرة وأذن صاغية من قبل أكرم حسون وموتي يوجف وتحظى بدعم وزيرة العدل واعضاء حزب البيت اليهودي وأنه من شأنها أن ترعى قضايا الشمال عامة وقضايا الدروز خاصة، هذا وطالب أعضاء الكنيست صالح سعد وحمد عمار عدم استغلال القضية من أجل حسابات الربح والخسارة. وأشار إلى وجود سياسة دولة منذ سنين مشيرا أن ذلك يجب أن يتغير".










لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق