اغلاق

الجبهة في الطيبة تنظم وقفة تضامنية بمناسبة ‘يوم المرأة العالمي‘ – صور وفيديو

بمناسبة " يوم المرأة العالمي " وتحت شعار " شريكات في الحياة .. شريكات بالنضال وشريكات في القرار" ، نظم الحزب الشيوعي والجبهة الديمقراطية في الطيبة وقفة ،
Loading the player...

اليوم الخميس ، عند دوار مسجد خالد بن الوليد في المدينة .
وأعرب المشاركون بهذا النشاط عن " تضامنهم مع نساء الشعب الفلسطيني  الواقعات تحت الاحتلال الاسرائيلي " ، كما أعربوا عن " احتجاجهم على اعتقال  نساء وبنات الشعب الفلسطيني " ، وطالبوا بـ " إطلاق سراح كل الاسيرات والاسرى ".

" تحية وتهنئة ووردة الى كل امرأة "
وقال موجهو الدعوة لهذا النشاط في دعوتهم : " نقدم تحية وتهنئة ووردة الى كل امرأة ، من كل قومية ودين ولون وعمر ، متمسّكين بكون الثامن من اذار يومًا كفاحيًا من اجل جماهير النساء في كل أرجاء الأرض ".
ورفع الشاركون بالوقفة صور الأسيرة الفلسطينية عهد التميمي ، ولافتات كتبت عليها شعارات تضامنية مع الشعب الفلسطيني ، منها " لا للاستيطان " ، " الحرية للأسيرة عهد التميمي " ، " الحرية لأسرانا وأسيراتنا " ، " ارفعوا الحصار عن قطاع غزة " ، " معا نبني حياة آمنة للنساء " وغيرها من الشعارات  .

" تقدم ملحوظ للمرأة العربية "
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الناشطة الاجتماعية والسياسية بثينة أبو راس ، قالت : " يوم المرأة هو يوم نضالي وكفاحي انطلق سنة 1918 خلال نضال لنساء في شيكاغو لتحقيق مطالبهن بتقليل ساعات العمل لـ 8 ساعات يوميا ، ومن يومها صار هذا اليوم يوما عالميا لنصرة النساء " .
وتابعت بثينة أبو راس تقول : " نطالب بالحرية لاسيراتنا الفلسطينيات القابعات في السجون ، وبالحرية للأطفال القابعين في سجون الاحتلال الذين مكانهم على مقاعد الدراسة وليس وراء القضبان ، ونطالب بحرية الطفلة عهد التميمي التي من حقها الدفاع عن مسكنها ووطنها  ".
وعند سؤالها عن تقييمها لأوضاع المرأة العربية في الداخل ، قالت بثينة أبو راس : " صحيح ان هنالك تقدم ملحوظ للمرأة العربية اجتماعيا ومن ناحية اشغال مناصب في المؤسسات لكن هذا لا يكفي . نحن نطالب مع قدوم الانتخابات المحلية 2018 في البلاد ان يكون هنالك تمثيل بالمجالس والسلطات المحلية ، وآمل ان يحذو الجمهور في البلدات العربية حذو ما حدث بالمغار التي تم بها ترشيح امراة للرئاسة . صحيح ان التوجه للانتخابات عائلي لكن على النساء ان لا ينتظرن حتى يعطيهن أحد حقوقهن على طبق من فضة ، فالنساء أدرى من الرجال بشؤون بلداتنا ويعرفن ادارتها  ".
وردا على سؤال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان كانت تتوقع أن ياتي يوم وتشغل فيه امراة منصب رئيسة لبلدية الطيبة ، قالت بثينة أبو راس : " أنا آمل أن يحدث ذلك ، لكن تحت مظلة الانتخابات على أساس عائلي لا أظن أن يحدث ذلك  ".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 

 



لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق