اغلاق

‘في ذكرى وفاة جدتي‘.. بقلم : ميراف جهاد ناصر

جدتي الغالية عفيفة (ام جهاد ) ، بكل عام اتذكر يوم وفاتك وكأنه اليوم. جلست في تلك الليلة لأكتب عنك يا جدتي الحنونة، عجز القلم عن الكتابة.. ما عساني أن أكتب عنك



 يا جدتي.. انك امرأة ولا كل النساء كنتي حنونة وحنانك مأخوذ من طيبتك وحبي لك، الف رحمة ونور عليكي يا جدتي لا تذكر امي رحمها الله وكيف لي ان انسى رائحة قهوتك الجميلة والهمسات ما بيننا.. اه يا جدتي لو تعلمين كم أتوق إليك.. قلمي الان توقف والدمعة من عيني لم تتوقف .. ما عساني أن أكتب عنك يا جدتي.. انك امرأة ولا كل النساء كنت حنونة وحنانك مأخوذ من طيبة وحبي لأمي ..
أفكاري تهشمت وذكراهما لا يزال في قلبي يعتصره الألم ، اني لا انسى رؤية وجهك الأخير اثناء تشييعك وانت نائمة كالملاك ، مطمئنة على اهلك واحبابك ، ارتاحي يا نور عيني ..

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق