اغلاق

وجدي جميل يطرح مبادرة لتشكيل قائمة ‘ام الفحم الواحدة‘

وجه وجدي جميلع ضو بلدية ام الفحم عن قائمة ام الفحم الموحدة ، هذا الاسبوع ، دعوة الى كل الاطر والاحزاب والفعاليات السياسية والجماهيرية والشعبية ، وكل المعنيين



بالعمل البلدي في ام الفحم ، للالتقاء والاجتماع للتشاور والتباحث حول تشكيل قائمة ام الفحم الانتخابية الواحدة ، وفق معايير واليات علمية متفق عليها .
ودعا  جميل الى " ايجاد مرجعية ، كلجنة وفاق ، ممثلة لكل الاطر والفعاليات في البلدة لترعى وتضمن الاتفاق بين الجميع ، على اساس مشروع وخطة عمل للنهوض بام الفحم متفق عليها ويلتزم الجميع بها دونما محاصصة او "توزيع للكعكة" او استفراد جانب دون اخر او اقصاء طرف دون اخر " .

" أم الفحم في خطر "
وجاء في بيان عممه وجدي جميل : " في العام 1998 بادرتُ ومجموعة من اخوة اعزاء الى تشكيل " قائمة المستقلين "، ورفعنا حينها شارة الانذار: "ام الفحم في خطر" ، وطرحنا حينها اقامة ائتلاف شامل من كل الفعاليات والاطر والحركات والشخصيات الفحماوية للخروج من مأزقها, وكتبنا بالحرف: ان قلب وحضن ام الفحم يتسع لجميع ابنائها وبناتها ، وان لجميع ابنائها – ذكورا واناثا ، شيبا وشبانا - حق التكليف في ادارة شؤونها...لان ام الفحم لنا جميعا ليس لاحد أي امتياز على الاخر".
واضاف البيان: " اليوم وبعد مضي 20 عاما على ذلك النداء ، نعيد طرحه من جديد وندعو جميع الاطر والاحزاب والحركات والفعاليات والشخصيات و" ممثلي العائلات " الى الالتقاء والتباحث والتشاور ووضع خطة لاخراج بلدنا من مأزقها والنهوض بها ، والعمل على اقامة "قائمة ام الفحم الواحدة- الواحدة" لنيل ثقة المواطن بالتزكية وليس بالانتخاب . قائمة تضم الجميع ويتم اختيارها بآليات علمية وتقف ورائها مرجعية جامعة من كل البلدة . اننا نرى ان هذا الاقتراح – وان بدا للبعض رومانسيا- يضع الجميع على المحك ، فمن يبحث عن الزعامة والمنصب والمكسب والكرسي والاستحواذ والاستفراد ، لن يقبل بهذه المبادرة ، وكل ما عدا ذلك مكانهم هنا . هذه طريق لاحداث "مهباخ" في العمل البلدي الفحماوي" .
هذا ويفيد مراسلنا ان العديد من الاطر والفعاليات ابدت موافقتها ورغبتها الانضمام لهذه المبادرة, حيث من المقرر ان تتم في الفترة القريبة دعوة الجميع لاجتماع لبحث الموضوع .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق