اغلاق

لقاء هام لمنتدى جمعيات صندوق ومؤسسة مسيرة

نظم في الأمس لقاء هامّ لمنتدى جمعيات مسيرة، في مقر مصنع طحينة الأرز ، في إطار اللقاءات المستمرة التي بدأت منذ عام تقريبا،


صور من اللقاء

حيث استضاف المنتدى رئيسة  الهيئة الإدارية لصندوق مسيرة، السيدة جوليا زهر .
افتتحت اللقاء السيدة جوليا زهر معبرة عن انفعالها من فكرة تشكيل هذا الإطار الهام، وأكّدت "أنّنا سنبذل قصارى جهودنا للاستمرار بدعم الجمعيات ماديًا  ومهنيًا أيضاً" . أما مديرة  التاسك  فورست فأكّدت في كلمتها على أهمية تشكيل المنتدى كخطوة أوّليّة قد تساهم في تمكين الجمعيات ودعمها لإكسابها الآليات المطلوبة للتقدم نحو الاستمرارية.
السيدة سعاد ذياب ، مديرة مشاريع في منظمة الجوينت والمرافقة المهنية لصندوق مسيرة، رحّبت بجميع المشاركين، مشيرة إلى أن تنظيم مثل هذا الإطار  من شأنه أن يسهّل على الجمعيات المشاركة في التعرف على نماذج عمل مختلفة، وأنّه وبمساعدة خطة العمل المقترحة للعام الحالي سنهتم بإكساب الخبرات والمهارات المطلوبة، لتسهيل وتيسير عمل الجمعية التنظيمي والإداري أيضا.
تخلل اللّقاء محاضرة مهنية قدّمها القاضي الدكتور أحمد ناطور، عضو الهيئة الإدارية في صندوق مسيرة الّذي تحدث عن نظرة الديانة الإسلامية إلى دمج الأشخاص المعاقين في المجتمع مستندًا في ذلك إلى الآيات القرآنية الكريمة، والأحاديث النبوية الشريفة، التي حثت المجتمع على ضرورة احترام وتعزيز مكانة الفئات المستضعفة كالمعاقين وغيرهم من الفئات، كما وأضاف القاضي أحمد ناطور بأن العديد من الشخصيات العربية والعالمية شقّت طريقا ناجحًا، رغم الإعاقة وإشكاليّاتها، ولهذا وجّه رسالة لكل الجمعيات المشاركة بالاستمرار في توعية المجتمع لبلورة قضية تقبل الآخر، والحث على إتاحة الفرص أمام هذه الفئات للاندماج في المجتمع دون أيّ حاجز أو عائق.
استمرّ اللقاء بحوار مهني ومثير مع السيد ميخائيل بر حاييم ، من صندوق بدر، الذي تعرّف على الجمعيات المشاركة متطرقا لأهداف، ورؤية ومشاريع الجمعيّات المختلفة، ولخص حواره بأهمية وجود وتنظيم المنتدى، كما وتوجّه للجمعيات المشاركة بضرورة الاستمرار في بلورة خطة عملها وطريقها المستقبلية نحو التقدم.
واستمرارًا للنشاط الذي نظم  في الثاني من كانون الأول، بدأ النقاش لتنظيم نشاطنا الثاني حيث عبّر الجميع عن الرغبة بتنظيم نشاط ترفيهي في الأشهر القريبة، يهدف لرسم البسمة والفرحة على وجوه الأشخاص المعاقين في المجتمع العربي، وإتاحة الفرصة أمامهم لإبراز مواهبهم المتعددة.
اختتمت اللّقاء السيدة هناء شلاعطة ، مديرة المشاريع في صندوق مسيرة، بعرض الخطط المستقبليّة للمنتدى، وأكّدت في كلمتها بأنّ اللّقاءات القادمة ستتّسم بالطّابع المهنيّ ، وأنّها على يقين بأنّ طريقنا طويلة وليست سهلة، وأنّه بدعم من جميع االمشاركين حتمًا سنصل ونحقق أهدافنا التي نصبو إليها جميعًا.
ولا بدّ من الإشارة هنا أنّ المنتدى يضم 12 جمعيّة ناشطة في مجالات الإعاقات المختلفة في المجتمع العربيّ وموزّعة في كافة أنحاء البلاد، تمتدّ من منطقة الشمال وحتى منطقة شرقي القدس .



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق