اغلاق

نهاية سعيدة لقصة مأساوية - أم سورية ولدت في حيفا

علم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما من مصادر طبية، أن سيدة سورية مكثت في مشفى رمبام في حيفا ما يقارب الاسبوعين، وتم تسريحها يوم أمس الخميس إلى بيتها في سوريا


تصوير مشفى رمبام

بعد أن وضعت مولودا وانتهت قصتها المأساوية بخبر مفرح .
هذا وقد كان الأطباء في سوريا قد وضعوا السيدة الحامل بعد أن خضعت لصور أشعة تحت خيار صعب، فإما أن تختار موتها أثناء الولادة أو موت الجنين الذي تحمله وذلك بسبب عدم تقبل جسمها لعملية قيصرية حسب ما بينته الأشعة . السيدة السورية التي كانت في شهرها التاسع عبرت الحدود السورية الإسرائيلية قبل اسبوعين، وبعد يومين من ذلك كانت السيدة تخضع للعلاج في قسم الولادة في مشفى رمبام في حيفا، وبعد أن خضعت للعلاجات اللازمة أجرى الأطباء لها  عملية قيصرية ووضعت مولودها بسلام .



 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق