اغلاق

الادارة العامة لأوقاف القدس تعقد ورشة حول رسالة المسجد

استضافت الادارة العامة لأوقاف القدس في اجتماعها الشهري للأئمة والخطباء في مسجد الفردوس في بلدة كفر عقب القدس أصحاب الفضيلة الشيخ حسن شحادة مدير عام

 
مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

الوعظ والارشاد والمساجد والشيخ ماجد صقر مدير معهد إعداد الدعاة والشيخ محمد معطان مدير الوعظ والشيخ محمد مبارك رئيس القسم.
افتتح الحفل بآيات تلاها الشيخ حسام أبوحماد إمام مسجد المرابطين، ومن ثم تحدث الشيخ ابراهيم زعاترة حيث رحب بالاخوة الحضور والأئمة، مؤكدًا على "أهمية هذا الورشة والتي ستتناول رسالة الإمام ودوره المجتمعي في خطبة الجمعة وأماكن القوة والضعف من حيث معالجة الواقع والتركيز على هموم المواطن".

"وظيفة الإمام تعتبر من أشرف وأرفع الوظائف"
ومن جانبه، تحدث فضيلة الشيخ حسن شحادة مدير عام الوعظ والمساجد، ونقل للحضور تحيات وزير الأوقاف الشيخ يوسف ادعيس حيث ركّز في حديثه على أن "وظيفة الإمام تعتبر من أشرف وأرفع الوظائف كيف لا وهي وظيفة الأنبياء والرسل"، وبيّن "أهمية أمانة حمل الدعوة وتوصيلها للناس بعيدًا عن الفكر المنغلق والفئوية الضيقة التي لاتخدم الاسلام ولا الدعوة"، وبيّن أن "خطيب الجمعة هو خطيب للكل وليس لفئة معينة وانه يتوجب على الخطيب ان يكون شاملا في خطابه لكل فئات المجتمع"، وبيّن فضيلته أن "الإمامة هي وظيفة دينية تتعلق باحكام شرعية ومن يقصِّرُ في واجبه فقد قصر في أداء الأمانة".
وأكد على أن "الإمام هو قدوة للناس ويجب عليه أن يتصف بكافة الصفات التي تؤهله ليكون مقبولا عند الناس وان يكون قدوة في سلوكه وأعماله وأن أي خلل في شخصية الخطيب والإمام سينعكس سلبًا على مصداقيته في أداء رسالته في المجتمع ومدى قبول الناس له".

أهمية اكتساب الخبرة
من جانبه، تحدث فضيلة الشيخ ماجد صقر مدير معهد إعداد الدعاة عن "خطبة الجمعة وعناصرها وكيفية تحضيرها"، وأكد على "أهمية اكتساب الخبرة والارتقاء بمهارات الخطيب وأن يختار العنوان الذي يناسب الواقع ويعالج مشاكل المجتمع"، وبيّن أن "الخطيب الناجح هو من يحدد مقدمة وعرض وخاتمه لخطبته وان تتناسب المقدمة مع الموضوع وان يحدد الخطيب عنوان خطبته وان يعزز خطبته بالاستدلال بالآيات والأحاديث الصحيحة وان يخرِّج الخطيب الأحاديث التي تتضمنها الخطبة وأن يتأكد من الأحاديث وأسانيدها لئلا يقع في محظور الأحاديث الواهية والموضوعة".
وأكد فضيلته أن "لكل خطبة جمعة هدف يسعى الخطيب الناجح لتحقيقه في خطبتة وبين ان قِصر الخطبة وطول الصلاة من مئنة فقه الخطيب".
وفي الختام، ثمّن الأئمة والخطباء هذه الورشة وانه "تمت الإستفادة منها لما فيها من مواضيع مهمة تلامس عملهم الوظيفي وترتقي بالأداء".
وقد حضر اللقاء الشيخ مالك أبو ريدة مدير المساجد ورئيس قسم التحفيظ الشيخ مشهور شماسنة ومفتشا المساجد الشيخ محمد صلاح الدين والشيخ أكرم شقيرات.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق