اغلاق

‘القرض الحسن‘ في ام الفحم تمول تكاليف غرفة حاسوب بثانوية خديجة

افتتحت هذا الأسبوع في ثانوية "خديجة بنت خويلد" للطالبات في ام الفحم، غرفة حاسوب، تكفلت مؤسسة "القرض الحسن" في المدينة بكافة متطلباتها المهنية،


صور من افتتاح غرفة الحاسوب في ثانوية خديجة في ام الفحم

وقدّرت بنحو 80 ألف شيقل.
وقصّ السيد فاروق عوني أبو رعد، مسؤول المؤسسة، شريط الافتتاح، بمشاركة مدير المدرسة، المربي محمد أنيس محاميد وطاقم الهيئة الإدارية والتدريسية في "خديجة".
وجرى احتفال خاص بالمناسبة، تحدث فيه مدير المدرسة، مثمّنا جهود مؤسسة "القرض الحسن" على استجابتها السريعة لطلب المدرسة وحاجتها لغرفة حاسوب، وقال: "نسأل الله تعالى أن يكون هذا العمل في ميزان حسناتكم وحسنات كل الملتفين من جنود الخفاء حول المؤسسة، ممن يتبرعون بأموالهم دعما لمشاريع الخير".
كما شكر رئيس لجنة الآباء في المدرسة، السيد موسى فندي، مؤسسة القرض الحسن على هذا العطاء، وأهميته للنهوض بالمدرسة وتطوير خدمات الحاسوب فيها.

المربي نائل فواز يثمّن جهود المتبرعين
من جانبه، حيّا المربي نائل فواز، مؤسسة القرض الحسن والمتبرعين على جهودهم المتواصلة في دعم مشاريع الخير، مذكرا، بالحملة التي بادرت إليها المؤسسة في مدينة أم الفحم لإغاثة مدينة حلب السورية، حيث جمعت المؤسسة تبرعات تجاوزت المليون سيقل من أهالي الخير في أم الفحم.
وأضاف: "بارك الله بكم ونسأل الله أن يكون هذا العمل في ميزان حسناتكم، نشكر لكم سرعة استجابتكم لطلبنا في حاجة المدرسة لغرفة حاسوب، وتصديكم لهذا العمل المبارك بدون أي تردد" .
بدورها ، شكرت الطالبة عدن اشرف اغبارية، رئيسة مجلس الطالبات في "خديجة" مؤسسة القرض الحسن على تكفلها بإقامة غرفة للحاسوب بما يعود بالفائدة على الطالبات، لا سيما المتخصصات "علم الحاسوب" .
وقالت المربية زهور محاميد: "نشكر مؤسسة القرض الحسن، على هذا التبرع المبارك، الذي يدفع بالمدرسة إلى الأمام، في ظل الحاجة إلى الحواسيب في كافة المجالات التعليمية" .
إلى ذلك قال السيد فاروق عوني، مسؤول مؤسسة "القرض الحسن" في حديث لـ "المدينة": "نعتقد ان واجبنا يحتم علينا أن ندفع بكل مشروع خير، فكل الشكر والتقدير للأخوة المساهمين في المؤسسة من خلال تبرعاتهم الدائمة والسخية، والتي تمكننا من إدارة العديد من المشروعات والتكفل بها".
 في نهاية الاحتفال قدّم مدير ثانوية "خديجة" المربي محمد أنيس ونخبة من المربين، درعا تقديريا لمؤسسة القرض الحسن، تقديرا لعطائها وجهودها وتمويلها لغرفة الحاسوب بكافة المتطلبات، وقد تسلم الدرع بالنيابة عن أعضاء المؤسسة، السيد فاروق عوني.


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق