اغلاق

الرايات البيضاء ترفرف عاليا في قرية الدريجات بعد اعلان الصلح بين أبناء العمومة

وسط دموع الفرح والاشتياق ، وبعد 27 عاما من المقاطعة على خلفية شجار عائلي ، شهدت قرية الدريجات في النقب أمس السبت لحظات تاريخية خلال عقد راية الصلح
Loading the player...

بين أبناء العمومة وإعادة اللحمة بين أبناء المرحوم اسماعيل عامر ابو حمّاد وأبناء المرحوم حسين عامر ابو حمّاد (يسكنون في كفر قاسم منذ وقوع الشجار ) .
هٰذا وترأس جاهة الصلح الشيخ ابراهيم ابو عيادة ورافقه الشيخ محمد حسن ابو ربيعة وكامل وعادل الدريجات، فيما شارك في جاهة الصلح ما يقارب 2000 شخص من شتى مناطق النقب والبلاد والضفة الغربية ومن بينهم أعضاء كنيست ورؤساء سلطات محلية ورجال دين ووجهاء واخرون، وتولى عرافة الحفل المربي جمعة الغنامي. 

موقف مؤثر ودموع فرح
ويضيف مراسل موقع بانيت انه وبعد مناقشة طلبات عائلة المرحوم اسماعيل عامر، ومن ثم التنازل عن حقهم، تم السماح لعائلة المرحوم حسين عامر بالقدوم ومصافحة أبناء العم، حيث كان الموقف المؤثر ودموع الفرح تسود في هذه اللحظات .
واستهل الحفل بتلاوة من الذكر الحكيم للقارئ الشيخ خالد الددا، ثم استمع الحضور لعدد من الكلمات من قبل كبير الجاهة الشيخ إبراهيم ابو عيادة وممثلي العائلتين الأستاذ إسحاق ابو حماد والأستاذ حمد ابو حماد، بالإضافة إلى كلمات الوفود وأعضاء الكنيست والضيوف، حيث باركوا هذا الصلح الذي يحتاجه الوسط العربي دائما في ظل ازدياد ظواهر العنف .


صور من أجواء الصلح ، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق