اغلاق

الطالبة أسيل عبدالله من كسرى تكتب عن ‘المرأة القوية‘

الطالبة اسيل عبدالله من قرية كسرى الجليليّة، تبلغ من العمر 18 عاما وتدرس في مدرسة الوجدان كسرى سميع في الصف الثاني عشر. طالبة تعشق الكتابة وتقول


الطالبة أسيل عبدالله - صورة خاصة

في حديثها مع مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : "منذ الصغر احب ان اكتب لأنني أشعر من خلال كتاباتي انني اوصل رسالة معينة للمجتمع وبدأت الكتابة بشكل مكثّف منذ كان عمري 13 عاماً".
 وعن المواضيع التي تكتب عنها الطالبة أسيل قالت : " أكتب عن  المرأة القوية التي يجب أن تحيا رغم كل الصعوبات وعن الأمل والإيمان بالنفس".
 وتقول أسيل بأنّ للأهل دور كبير في تشجيعها على الكتابة وكذلك  لمعلّماتها في المدرسة.
وعن سؤال مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما عن آخر كتاب قرأته أسيل أجابت : " ايام معه، لكوليت خوري "
أمّا عن هواياتها فقالت : " قراءة الروايات ومعظمها البوليسيّة "


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق