اغلاق

حنان ابو جارور من مدينة ام الفحم .. قصة نجاح للسيدات

تستعدّ السيّدة حنان ابو جارور (بالاربعينات من العمر) من سكان مدينة ام الفحم، لدراسة اللقب الثالث، بعدما درست لقب اول بالتربية وعلم الاجتماع في جامعة حيفا ولقب ثان


حنان ابو جارور

بالطفولة المبكرة في كلية اورانيم .
وتعمل ابو جارور كمربّية لرياض الاطفال وتنشط على الاصعدة الثقافية والاجتماعية في ام الفحم.
وستشارك السيّدة، الاربعاء المقبل، في مؤتمر عن يوم المرأة بكلية اورانيم لسرد قصة تأسيس مبادرة نساء من ام الفحم.
حول المبادرة النسائية الفحماوية، تقول ابو جارور :" بكل فخر واعتزاز، يسعدني ان انقل لكم الدعوة التي تلقيتها من كلية اورانيم للتربية بدعوتي للمشاركة بيوم المرأة الذي تنظمه لاول مرة في الكلية حيث ساقدم فيه برنامج استحقاقنا لشهادة البستان الاخضر وخاصة فيما يتعلق بتطوير مبادرة نسائية لأمهات البستان والتي تتمحور حول ثقافة ٱلإستهلاك ٱلسّليم عبر توظيف مهاراتهن ٱلحياتية وصنع منتوجات يدوية ومنتوجات فنية ليخصص ريعها للاطفال المصابين بمرضى السرطان.كما ويسعدني أن تنضم نساء أخريات من مجتمعنا يرين في أنفسهن قادرات على ٱلمساهمة بأفكارهن وعلمهن وتجاربهن".
وأضافت: "نأمل من المرأة أن تؤمن بنفسها وأن تدرك قدرتها أكثر، وأن تعمل على تحطيم السقف الزجاجي الذي بناه لها مجتمعنا وقوّاه توجُّسنا نحن ٱلنساء من ٱلخوض في كل ما اعتقدنا أننا لسنا أهلا له، وأن نُعنى بجوهر التحرير من المخاوف والعراقيل وليس بشكله الخارجي من ملبس ومظهر!".
واختتمت كلامها قائلة :" العلم أيتها السيدات الماجدات هو ما سيحقق معنى الإنجاز النوعي الذي نطمح لإحيائه عبر رسالتنا الحرّة، هذه في سبيل تقوية وتصعيد دورنا ومشاركتنا في المجتمع وبنائه وإعادة تشكيله عبر التأثير على السِّياسات لا وبل تحديدها ! دُمتن بكل همّة وحضورٍ ووُجود هذا العام وكل عام" .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق