اغلاق

تعرفوا على الفنانة الفلسطينية فرح حكمت من طولكرم

كثيرةُ هي المواهبْ وما حطَ رِحال البعض منها الا في موانئ البحث عن الذاتْ ورغم هذا الزخم الكبير في مواهبنا الا أنها تتسابق في أن تكون الأفضل. فرح حكمت عريض مثال


لوحة للفنانة فرح حكمت

حي ومباشر لفتاة فلسطينية كرمية شويكانية فتحت لذاتها آفاق لتغذية موهبتها في الرسم لتكون هدفا وسهما ثابتاً في كل مكان.
عريض من مواليد 1994 من ضاحية شويكة في طولكرم، تخرجت من جامعة النجاح الوطنية من كلية الفنون الجميلة تخصص رسم وتصوير، سابقت الزمن ورغم صغر سنها الا أنها رفعت منسوب لغتها في فن الرسم لتحكي قصتها لتنظم معارض سنوية في كلية الفنون لتكون شريكة، شرارة انطلاقتها كانت من الشاريا العثمانية في طولكرم وجامعة خضوري واليوم تنتظر معرضا خاصا خلال أسابيع.
فرح اضفت الفرح والسرور لأعين الناظرين والمتتبعين لها وعشاق فنها ولوحاتها لتشكل منارة هامة في كل مكان، شاركت فرح في رسم جداريات في مخيم الفارعة ومدرسة البكالوريا الرواد في نابلس وجدارية مفردة بمدينة طولكرم عن المرأة، وكانت أهم رسوماتها أكبر لوحه جدارية عن نكبة 1948 لتحاكي مآساتها بقوة.
الفنانة العريض ترسم كثيرا لكنها كانت تملك حب وشغف للفن وبعشق بلا حدود، اعتركت الفن ودخلت اروقته وزواياه لتعرف الأكثر عن هذا العالم، لتكون على دراية بأسسه الصحيحة لتستكمل دربها ودراستها، الفنانة فرح فنانة مستقله تملك اسلوبا خاصا بها ومملكة تتحدى فيها القادم من حلمها، ستكون بتصورها مشهورة على مستوى العالم.
الفنانة فرح عريض تجتهد بسرعة البرق لتسابق الزمن لتكون لوحاتها الأقوى والحاضرة بأنفاسها على جدارية الحياة وتٌصبح محط تحقيق احلامها الكبيرة وليكون لها مكانة هامة فوق مساحات عريضية ستبقى شاهدة على قفزتها في كل المحطات اينما حلت واينما ذهبت لتبقى ريشة تحاكي بقوة صمتها ونظراتها كل الآهات وقطار السير لا يتوقف. (منتصر عناني)





















لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق