اغلاق

ورشة عمل ‘ الدور القيادي للنساء ‘ في عرابة

ضمن فعاليات فرع الشبيبة الشيوعية في عرابة تحت شعار "آذار المرأة والأرض"، استضاف نادي الحزب الشيوعي عضوة الكنيست عايدة توما سليمان عن الجبهة الديمقراطية



 في القائمة المشتركة، ومديرة نساء ضد العنف نائلة عواد ، في ورشة عمل وحوار تحت عنوان "الدور القيادي للنساء في المجتمع".
افتتحت عايدة توما سليمان حديثها، مقدمة مداخلة حول " دور النساء في السلطات المحلية " . وأشارت في هذا السياق إلى أهمية الحفاظ على كون يوم المرأة العالمي، على أنه يوم نضالي وليس احتفالي للنساء ، مشيرة الى أن النضال من أجل المساواة الجندرية لا يقتصر على العمل وحق المرأة في التعليم وغيرها من الحقوق، أو المجالات الأخرى التي حققت المرأة فيها اختراقا إيجابيا في مجتمعنا، إنما نضال المرأة هو أوسع وأكبر ويجب أن يشمل المساواة التامة في كافة النواحي الحياتية، بينها أن تكون المرأة شريكا أساسيا وجزءا لا يتجزأ في قيادة المجتمع على المستوى السياسي والعملي.
أما مديرة جمعية نساء ضد العنف نائلة عواد، فقدمت مداخلة حول تمثيل المرأة في السلطات المحلية العربية، والجوانب المختلفة التي تشكل عائقا أو حاجزا أمام انخراط المرأة في العمل البلدي.
وبعدها، وبمشاركة العشرات من النساء، ورفاق ورفيقات الحزب الشيوعي، أقيم حوار يهدف الى بحث أسباب، وكيفية العمل على تعزيز حضور ووجود المرأة وانخراطها في العمل السياسي والبلدي، وخصوصا في انتخابات السلطات المحلية القريبة.

عمر نصار: كنا سبّاقون في إدخال المرأة للسلطة المحلية
وقال عمر نصار، مرشح جبهة عرابة الديمقراطية التي شارك في الحوار، إن الجبهة الديمقراطية كانت السباقة في انخراط المرأة في العمل السياسي، محليا وقطريا. محليا من خلال عمل الجبهة على إدخال النساء ودعمهنّ للانخراط العمل البلدي، وكذلك قطريا من خلال ضمان التمثيل النسائي في الكنيست أو من خلال العمل النقابي وغيره.
وحول التمثيل النسائي في قوائم العضوية في الانتخابات المحلية الوشيكة، أكد عمر نصار أن "على النساء بأنفسهن أيضا المبادرة، وعليهن أيضا الانخراط في العمل السياسي، والمنافسة من أجل أن يصبح موضوع ترشّحهنّ للانتخابات المحلية هو أمر حاصل"، مضيفا "إلا أن الجبهة كانت سباقة في هذا المجال، وكذلك الجبهة اليوم منفتحة على ذلك"، داعيا النساء المنتسبات لصفوف جبهة عرابة الديمقراطية  اللواتي يرين بأنفسهن مناسبات بأن يترشحن للانتخابات التمهيدية لعضوية بلدية عرابة، وسيجدن الدعم المناسب.
وتابع "جبهة عرابة كانت تقرن الأقوال في الأفعال، لم يكن أي تردد بترشيحهنّ ضمن قائمة العضوية، وعندما كنا في السلطة المحلية في عرابة لم نتردد بتفضيل النساء على الرجال في إشغال الوظائف في السلطة المحلية إذا ما كان للمرأة المتقدمة للوظيفة المؤهلات الأفضل لذلك".

توزيع الورود بمناسبة يوم المرأة
وفي سياق آخر، وبمشاركة عضوة بلدية عرابة عن الجبهة منى نصار، ورئيسة مجلس نعمات لواء شفاعمرو ختام واكد، قام العشرات من أعضاء وعضوات الشبيبة الشيوعية في عرابة بتوزيع الورود على الموظفات والعاملات في المؤسسات المختلفة في عرابة.
تجدر الإشارة الى أن الشبيبة الشيوعية، أطلقت مشروع "آذار المرأة والأرض" وسيتخلله نشاطات ثقافية سياسية وفنية وصولا الى يوم الأرض الخالد.

























بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق