اغلاق

’العاملين في الجامعات الحكومية الفلسطينية’ يطالبون باعتماد كادر مالي جديد

قام وفد يمثل العاملين في الجامعات والكليات الحكومية (بموجب تفويض خطي موقع من غالبية العاملين)، بتسليم رسالة باسم العاملين إلى وزارة التربية والتعليم العالي ممثلة


جانب من تسليم رسالة سابقة للوزير صيدم-صورة من الأرشيف

بالوزير الدكتور صبري صيدم، تطالبه فيها "باعتماد وتطبيق كادر مالي جديد عليهم (كادر 2017)"، والذي وصفوه بالمنصف والذي يعتبر حلا جذريا لمشاكل واخفاقات الكادر القديم المطبق عليهم (كادر 2012م) والذي كان ظالماً وغير منصفاً لهم نصوصاً وتطبيقاً (حسب ما جاء في الرسالة). والذي انتهت المدة التي حددتها الحكومة لتطبيقه بموجب قرار مجلس الوزراء في العام 2012م وهي خمس سنوات.
وأكد العاملون  في رسالتهم "تمسكهم بحقهم المكفول حسب القانون في اللجوء إلى أي إجراءات نقابية ضمن اطار مواد القانون المعتمدة والمطبقة في دولة فلسطين"، والتي أشاروا لها بشكل مفصل في رسالتهم. وبأن "لديهم توقيعات غالبية العاملين بشكل موثق ويؤكد ذلك التوجه بما يضمن شرعية وقانونية تلك الإجراءات بموجب نصوص تلك المواد".
وأكد العاملون أيضا في رسالتهم على "حرصهم لتنمية وتطوير الجامعات والكليات الحكومية والمحافظة على الكفاءات فيها واستقطاب المزيد منها، من خلال تطبيق الكادر الجديد الذي يعالج كافة مشاكل الكادر القديم خلال الخدمة وبعد نهايتها في ظل مشكلة كبيرة في المنافع التقاعدية والمساهمات المحددة".
وتمت الإشارة في الرسالة إلى أن "العاملين يحدوهم الأمل في استجابة الوزارة لمطلبهم وأن الفريق المفوض بموجب توقيعات قانونية موثقة لديهم جاهز للجلوس مع الوزارة والتفاوض والمناقشة بشأن مطالب العاملين حول الكادر الجديد والذي تم رفعه وتقديمه سابقاً إلى الوزير صيدم".
يذكر بأن اللجنة المفوضة باسم العاملين مشكلة من (9 أعضاء) من مختلف محافظات الوطن وتشمل كل من (جامعة الأقصى ـ غزة) و (جامعة فلسطين التقنية – خضوري وفرعيها في العروب ورام الله) و(كلية فلسطين التقنية – دير البلح) و(كلية العلوم والتكنلوجيا – خانيونس) و(كلية الأمة – القدس). 



صورة عن الرسالة

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق