اغلاق

نابلس: مناقشة مشاريع التخرج لطلبة جامعة القدس المفتوحة

جرى يوم الجمعة الماضي مناقشة مشاريع التخرج لطلبة جامعة القدس المفتوحة تخصص خدمة اجتماعية والمسجلين من قبل كلية غرناطة، وذلك بحضور أعضاء


مجموعة صور من مناقشة مشاريع التخرج

لجنة المناقشة من قبل جامعة القدس المفتوحة، وتتألف من عميد كلية التنمية الاجتماعية والأسرية في جامعة القدس المفتوحة د. عماد اشتية وعميد كلية غرناطة د. طه امارة ود. سعادة اشتية وأ. د. معزوز علاونة المساعد الأكاديمي لمدير فرع نابلس وأ. د. فيصل الزعنون المشرف الاكاديمي للمشاريع، و د. صلاح عباس المشرف الاكاديمي للمشاريع، و د. محمود عباس المشرف الأكاديمي للمشاريع، ود. غازي يحيى نائب عميد كلية غرناطة، ود. رشا أمارة مديرة القبول والتسجيل والامتحانات بالكلية.
رحب عميد كلية غرناطة د. طه امارة باللجنة والطلاب والحضور وشكرهم على "اختيار مشاريع اجتماعية مميزة تخدم ابناء المجتمع، والتي تخص مشكلات مجتمعة عصرية وذات قيمة علمية، وتنعكس فائدتها على جمهور واسع من ابناء المجتمع".
أما د. عماد اشتية فرحب بالحضور والطلاب الخريجين، وتحدث عن "أهمية هذا التعاون الذي يخدم مجتمعنا بالداخل". وكما رحب ايضا الأستاذ الدكتور أ. د. معزوز علاونة المساعد الأكاديمي لمدير فرع نابلس، حيث هنأ الطلاب الخريجين وحثهم على "الاستمرار بالتعليم والحصول على الدرجات العليا التي تخدم المجتمع".

مناقشة الأبحاث
وقد ناقش كل طالب من الطلبة ال43 عن بحثه أمام لجنة المناقشة، والتي تبلورت بالمشكلات الاجتماعية في الوسط العربي، وأبرزها الاكتئاب بعد الولادة، دور العامل الاجتماعي في تمكين المعاقين عقليا في المجتمع، والقلق بالامتحانات، ودور المؤسسات المجتمعية في دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في سوق العمل، العنف ضد الزوجة، البطالة، العلاقة الإيجابية بين الزوجين لدى أفراد الأسرة، والمخدرات والزواج المبكر وزواج الاقارب والتفكك الأسري والطلاق، والصعوبات التي تواجه الطفل المصاب بالسكري واسرته، ودور التكنلوجيا الإلكترونية الحديثة بالاستخدام الخاطئ فيما يتعلق بالعلاقات العاطفية.
كما وتقدم الدكتور طه امارة بشكره وتقديره لرئيس جامعة القدس المفتوحة الاستاذ الدكتور يونس عمرو والمهندس عدنان سماره رئيس مجلس أمناء الجامعة ونواب الرئيس والدكتور عماد اشتية عميد كلية التنمية الاجتماعية والأسرية، وذلك على "دعمهم لطلبتنا والمساهمة بتطوير العملية التعليمية والتربوية". كما شكر أعضاء لجنة المناقشة والطلاب.











لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق