اغلاق

النائب جبارين:‘اروما تمنع موظفيها من استعمال العربية ‘

عمم المكتب البرلماني لعضو الكنيست د. يوسف جبارين بيانا حول " منع شبكة اروما موظفيها من التحدث بالعربية في أحد فروع الشبكة في الجنوب " .

 
النائب يوسف جبارين

وقال جبارين في بيان : " لا تتحدثوا بالعربية  - هكذا كان الأمر الّذي أصدره مدير أحد فروع شركة أروما في جنوبي البلاد للعاملين العرب بالفرع مانعًا اياهم من التحدث باللغة العربية بينهم في داخل الفرع او مع الزبائن العرب ".
وأضاف البيان : " في تبريرها لهذه التعليمات التي كشف عنها الصحفي فرات نصار من القناة الثانية، قالت شركة أروما في بيانها: تم إصدار هذه التعليمات من أجل الحفاظ على كرامة الزبائن، فقد طُلب من العمال بأن لا يتحدثوا بلغة قد تكون غير مفهومة للزبائن".

" أمر عنصري ومرفوض "
وفي أعقاب هذه الحادثة توجه النائب د. يوسف جبارين (الجبهة، القائمة المشتركة) الى مفوضية المساواة في فرص العمل مطالبًا بـ " التحقيق بالموضوع وبإصدار امر لشركة اروما بإلغاء التعليمات لكونها تعسفية وعنصرية ضد العرب " .
 وقال النائب جبارين: " إننا نتحدث عن أمر عنصري ومرفوض جملةً وتفصيلا، وهو امر غير قانوني. اللغة العربية هي لغة رسمية في الدولة ولا يحق لأحد بأن يمنع العمال والزبائن العرب من الحديث بلغتهم".
 وأضاف جبارين: "على مفوضية المساواة في فرص العمل أن تحاسب إدارة الشركة على اتخاذها مثل هذه التعليمات التي تناقض قانون المساواة بفرص العمل ومنع التمييز، ويجب على المفوضية بأن تأمر شركة أروما بإلغاء هذا القرار بشكل فوري".
وقد ابلغت المفوضية النائب جبارين انها شرعت بفحص الموضوع لمتابعته قانونيًا امام الشركة وامام الفرع الذي تمت به الحادثة.

تعقيب شبكة " اروما "
يذكر ان أخبار القناة الثانية أوردت التعقيب التالي عن شبكة اوروما :" الطلب في شبكة اروما هو بهدف الحفاظ على احترام الزبائن ، لذا فانه يطلب من العمال عدم التحدث بينهم بلغة لا يفهمها الزبائن " .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق