اغلاق

بيت لحم: ’الحملة النسائية’ تقيم فعالية لزراعة الأشتال

ضمن فعاليات أسبوع مناهضة الفصل العنصري (الابارتهايد)، أقامت "الحملة النسائية لمقاطعة البضائع الاسرائيلية" فعاليتها اليوم الاثنين في منطقة (خلة النحلة) جنوب


جانب من الفعالية

مدينة بيت لحم، بحضور وزير هيئة مقاومة الجدار والاستيطان المهندس وليد عساف والعديد من ممثلي مديريات وهيئات بيت لحم، وقامت "بزراعة العديد من الأشتال بالاراضي المهددة بالمصادرة والاستيطان".
وقدم الوزير عساف "التهاني والتبريكات للامهات الفلسطينيات بمناسبة الثامن من آذار يوم المرأة العالمي"، معربًا عن شكره "للحملة النسائية لمقاطعة البضائع الاسرائيلية" على دعوته لحضور هذه الفعالية.
وأشار عساف الى "أهمية هذه الفعالية والفعاليات الأخرى في مؤازرة أصحاب الأراضي المهددة بالمصادرة والاستيطان"، مؤكدًا على "دعم هيئته للمزارع الفلسطيني خاصة في المناطق المهددة بالمصادرة والاستيطان، الى جانب العمل على كافة احتياجات المزارع بكافة مطالبه والبدء بتنفيذها".
وأعربت نجاح الأحمر منسقة "الحملة النسائية لمقاطعة البضائع الاسرائيلية" عن شكرها وتلبية الدعوة "لتعزيز ودعم المزارع الفلسطيني ضمن فعاليات أسبوع مناهضة الفصل العنصري الابارتهايد".
ونقلت الأحمر عن الحملة النسائية "التحيات للأمهات الفلسطينيات خاصة الأسيرات في معركتهن ضد آلة القمع الاسرائيلية والأسرى الاداريين في مقاطعتهم للمحاكم الاسرائيلية، اضافة الى المباركة بيوم المرأة العالمي".
وقرأت الأحمر بيان "الحملة النسائية لمقاطعة البضائع الاسرائيلية" والذي وجه نداءً الى النساء الفلسطينيات "لمقاطعة الرحلات النسائية التي تنظمها جمعيات مشبوهة عبر منسقين ومنسقات محليين تحت مظلة التعايش ومسميات أخرى والتي يجري خلالها تضليل النساء عبر تقديم المغريات والدعوة لرحلات ترفيهية مجانية وتقديم وجبات طعام وينظم خلالها لقاءات من نساء اسرائيليات بهدف كسر الحواجز وبناء علاقات".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق