اغلاق

الخضري: انهيار الأونروا أكبر كارثة سيتعرض لها اللاجئون الفلسطينيون

قال النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار "إن وقف التمويل الأمريكي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" السبب الرئيسي في تعرضها لخطر


النائب جمال الخضري 


الانهيار، وتعريض حياة ملايين اللاجئين للخطر".
وقال الخضري في تصريح صحفي صدر عنه اليوم الاثنين "إن انهيار الأونروا – في حال حدث ذلك- ستكون أكبر كارثة سيتعرض لها اللاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية والأردن وسوريا ولبنان".
وأشار إلى أن "أزمة الأونروا تعني حرمان نحو 5.5 ملايين لاجئ للمساعدات، وإغلاق نحو 700 مدرسة، وتعريض أكثر من نصف مليون طالب للتجهيل، وتهديد عشرات آلاف الموظفين في أرزاقهم".

مؤتمر روما
وقال الخضري " يأتي مؤتمر روما في الخامس عشر من مارس الجاري، بمشاركة 90 دولة، كآخر محاولة لإنقاذ الأونروا".
وأضاف "المؤتمر قادر على تجاوز الأزمة، وسد العجز المالي الناتج عن توقف الدعم الأمريكي، وسد العجز الناتج عن زيادة الأعباء، نتيجة تردي أوضاع اللاجئين".
وأكد الخضري، أن "حياة اللاجئين الذين يتلقون الدعم من الاونروا في غزة مهددة فعليًا، لأن هذه المساعدات هي المصدر الوحيد لهم في ظل الوضع الاقتصادي والانساني المتدهور".
وأضاف:"لعل ارتفاع معدلات البطالة خاصة في صفوف الشباب في غزة، واقترابها من 60% وهي الأعلى عالميًا خير دليل على ذلك".
ووجه الخضري "مناشدة عاجلة لمؤتمر روما بأن النجاح هو الخيار الوحيد أمامكم لإنقاذ اللاجئين، وأن الآمال متعلقة بكم لإنقاذ الأونروا وتفادي الانهيار".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق