اغلاق

نائب أمين عام جبهة التحرير الفلسطينية يطالب الجميع ’بصيانة الوحدة’

قال ناظم اليوسف نائب الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية أن "الذكرى الرابعة عشر لاستشهاد القائد أبو العباس الأمين العام للجبهة تعطينا العزيمة والاصرار على مواصلة


ناظم يوسف

النهج الثوري الذي سلكه"، مشيرًا أن "رحيله قد شكّل خسارة كبيرة جداً، ليس لجبهة التحرير الفلسطينية فحسب، بل لكل الحركة الوطنية الفلسطينية، وللشعب العربي بأسره، وللأمة العربية وأحرار العالم".
وأكد اليوسف في حديث صحفي أن "فارس فلسطين أبو العباس كان يؤمن بأنه لا يمكن التعايش مع الحركة الصهيونية ومشروعها الاستعماري المرتبط بدورها الوظيفي في المنطقة، حيث أن الصراع مع هذا العدو هو صراع وجود وليس مجرد صراع حدود".
وشدد اليوسف أن "الشهيد ابو العباس آمن بالوحدة الوطنية والمقاومة، مجسداً مدرسة كفاحية، بأن المقاومة تمثل الطريق لانتزاع الحقوق من العدو الذي لا يؤمن بالسلام، وهذا ما برهنته مسيرة الأحداث، حيث اتضح بالملموس أننا أمام عدو مازال يعمد إلى السيطرة على كل بقعة في فلسطين،ويرفض إقامة الدولة الفلسطينية وإقرار حق العودة"، لافتا ان "الشهيد أبو العباس مضى مقاتلاً وقائدًا وأسيرًا ليستشهد في معتقلات الاحتلال الصهيو أمريكي في العراق كأول أمين عام لتنظيم فلسطيني أساسي، فبات شهيد أحرار العالم كله".
ولفت اليوسف الى "ضرورة إنهاء الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية"، مؤكدًا على "أهمية عقد المجلس الوطني من أجل الخروج بموقف وطني فلسطيني لمواجهة المشاريع الأمريكية والصهيونية".
ورأى أن "الكيان الصهيوني يدرك تماماً ماذا يمثل الشهيد ابو العباس، على مستوى دوره الوطني الفلسطيني، وكان يعمل ليل نهار بكل حماسة وحيوية، سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي، حيث توهم الاحتلال الأمريكي والعدو الصهيوني أنه باغتيال الشهيد أبو علي مصطفى سيكون قد اغتال جبهة التحرير الفلسطينية، لكن هذا الوهم والرهان الصهيوني باء بالفشل، فقد زادنا استشهاد ابو العباس إيماناً وإصراراً على الاستمرار في الكفاح الوطني".
وشدد اليوسف بأن "الولايات المتحدة الأمريكية رأس الشر في هذا العالم والشريك الدائم للكيان الصهيوني في جرائمه بحق الشعب الفلسطيني"، مؤكدًا على "تعزيز الانتفاضة وتصعيدها فى إطار استراتيجية موحدة بما يوحد الفعل والجهد الوطني، وتوفير مقومات ومرتكزات استمراريتها للتصدي لإرهاب الاحتلال والمستوطنين"، مطالبًا "جميع القوى في ذكرى الشهيد ابو العباس والشهداء بالوفاء للأهداف التي قدموا دمائهم وأفنوا حياتهم من أجلها وصيانة وصاياهم بالوحدة والمقاومة لتحرير الأرض والإنسان وبالمضي في تعزيز وحدة شعبنا وصموده الوطني ومنجزات نضاله التي تعمدت بدماء الشهداء وعذابات الأسرى وتضحيات الشعب التي لم تتوقف من أجل الحرية والاستقلال والعودة".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق