اغلاق

مرشدات الشارقة تطلق مبادرة لتعزيز مفاهيم الاستدامة البيئية

تزامناً مع أسبوع التشجير في دولة الإمارات العربية المتحدة، نظمت مفوضية مرشدات الشارقة، بالتعاون مع بلدية الشارقة، في مقر المفوضية، مبادرة "اغرس باختيارك"


مجموعة صور من المبادرة

بهدف ترسيخ ثقافة الحفاظ على البيئة، والتوعية بأهمية زيادة المساحات الخضراء، من خلال تعريف المنتسبات والحضور على مختلف أساليب الزراعة ورعاية النباتات.
وتضمنت المبادرة اختيار كل من المنتسبات والحضور أنواع مختلفة من الشتلات لغرسها، حيث زرعت المرشدات 250 شتلة من الأزهار وأشجار الحمضيّات، ليجسدن أهداف المبادرة في تعزيز مفهوم العمل البيئي كجزء من المسؤولية المجتمعية.

إجراءات احترازية
وفي هذا الصدد، قالت شيخة عبد العزيز الشامسي مدير مفوضية مرشدات الشارقة: "في ظل الظروف المناخية التي يشهدها العالم، سواء فيما يتعلق بالاحتباس الحراري، أو تراجع كميات المياه، والتناقص المستمر في الغابات الحرجية، بسبب القطع الجائر للأشجار، يتحتم علينا أن نبادر في اتخاذ الإجراءات الاحترازية التي من شأنها الحفاظ على البيئة، وزيادة المساحات الخضراء في دولتنا الحبيبة، فهذا ما غرسه فينا الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، حيث ظل يؤكد أن بيئة بلادنا مسؤوليتنا، ونحن مستأمنون عليها".
وأضافت الشامسي: "جاءت هذه المبادرة، التي تنطلق ونحن نحتفي بعام زايد، بهدف تعزيز مفاهيم الاستدامة البيئية لدى المنتسبات وضيوف الفعالية، وتحمّل المسؤولية المجتمعية، ليس في الحفاظ على البيئة فحسب، بل والمساهمة في تعزيز استدامتها، من خلال ترسيخ ثقافة غرس الشتلات، وزيادة المساحات الخضراء، في مختلف الأماكن التي يمكن لنا الزراعة فيها، لما لهذا الموضوع من أهمية في الحفاظ على المناخ، ونسعى إلى أن تتجاوز هذه المبادرات والفعاليات حدودنا الجغرافية نحو البعد الإقليمي والعالمي، تجنباً الإضرار بالبيئة".

رئة للبيئة
وبدوره، قال المهندس داوود سلمان العاني، مدير قسم الخدمات الزراعية في بلدية الشارقة: "للأشجار عدد من الفوائد، فهي ليست جمالية وحسب، وإنما تمثل رئة للبيئة، وتعمل على تنقية الهواء، إلى جانب ما تساهم فيه الأشجار المثمرة من مردود في الناتج المحلي الاقتصادي، فعلى الرغم من أن مناخ دولة الإمارة حار وصحراوي، إلا أنه يصلح لزراعة أنواع متعددة من الأشجار المثمرة، منها الليمونيات، والتوت، وغيرها من الأشجار".
ودعا الفتيات المنتسبات إلى متابعة الأشجار التي غرسنها، مشيراً إلى أن عملية الزراعة قائمة بالدرجة الأولى على المتابعة، ومؤكداً أن بلدية الشارقة ستوفّر مختلف أشكال المساعدة والدعم للفتيات لمتابعة ورعاية غراسهن.

ورشة عمل
ونظمت مفوضية مرشدات الشارقة على هامش الفعالية ورشة عمل للفتيات بعنوان "حدائق مثمرة"، بهدف رفع الوعي بأهمية العمل المجتمعي البيئي على الصعيدين الفردي والجماعي، وكرمت المفوضية في ختام الفعالية عمال البلدية الذين تعاونوا لإنجاح المبادرة.
وتسعى مفوضية مرشدات الشارقة التي تحظى برعاية قرينة حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، إلى رعاية أجيال المستقبل وتحفيزهم ومدهم بمصادر الإلهام كي يكونوا مواطنين قادرين على تنمية وتطوير وطنهم، وذلك من خلال توفير منبر للفتيات للمساهمة في إطلاق العنان لقدراتهن الكامنة وتطويرها.

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق