اغلاق

رئيس الفلبين عن محققي الأمم المتحدة:‘سنرميهم للتماسيح‘

دخل الرئيس الفلبيني، رودريغو دوترتي، في حرب كلامية غير مسبوقة مع الأمم المتحدة، وقال، مؤخرا، إنه سيرمي بفريق الأمم المتحدة لإطعام التماسيح إذا تجرأ وقدم


الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، تصوير: AFP

إلى البلاد للتحقيق في الحرب على المخدرات.
وتواجه السلطات في الفلبين اتهامات بارتكاب خروق في الحرب على تجار المخدرات، وبحسب تقديرات حقوقية، فقد لقي نحو 4 آلاف تاجر ومتعاط مفترض مصرعهم، على يد قوات الأمن، دون الخضوع لمحاكمات عادلة.
وكان دوترتي قد هاجم مقررة الأمم المتحدة بشأن أعمال القتل خارج اختصاص القضاء، أغنيس كالامار، ووصفها بالسيدة التي تعاني سوء التغذية.
وقال المفوض السامي لحقوق الإنسان، زيد بن رعد الحسين، مؤخرا، إن ثمة حاجة لأن يرتاد الرئيس الفلبيني طبيبا نفسيا، وفق ما نقلت "تلغراف".
وتحدث دوترتي إلى جنود في مدينة زامبوانغا، جنوبي البلاد، وحثهم على تجاهل ما قيل عن إجراء تحقيق، قائلا "إذا جاء أولئك الحمقى إلى هنا..هل ثمة تماسيح هنا ؟ تلك التي تأكل الناس؟ إذا جاؤوا، فلترموهم نحوها".

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق