اغلاق

‘الطائرة الجميلة‘ .. قصة جديدة ومسلية لأطفال بانيت الحلوين

جلس أمين في مكنبه بعد أن اجتاز إمتحان النقل، وبدا يرسم بالاقلام الملونة على الورق الأبيض الناصع.. سمع أمين طرقا على باب الشقة، وعندما فتح الباب رأى امرأة عجوز تطلب منه إحسانا،


الصورة للتوضيح فقط

خاف أمين وتردد قليلا ، فابتسمت العجوز وقالت له في حنان: اعطني صدقة ، فالله یکافي علی الحسنة بعشر امثالها..ذهب أمين إلى غرفته ، وأحضر قطعة نقود فضية، اعطاها ایاها، فابتسمت العجوز شاکرة، ودعت له بالنجاح في حیاته، عاد امين الى اوراقه، وراح يرسم طائرات كبيرة، فکان کلما رسم طائرة لا تعجبه الوانها، ويراها غير متقنة..فيمزق الورقة ، ويبدأ الرسم على ورقة غيرها ..
واخيرا نجح في رسم طائرة جمیلة ألوانها زاهية ..قال أمين: ولكن الطائرة تحتاج إلى طيار حتى تستطيع الطيران ، ورسم أمين طيارا يقود الطائرة ..أطل الطيار من نافذة حجرة القيادة ، وقال : أرجو أن تملأ خزان الطائرة بالوقود حتى أستطيع قيادة الطائرة، فكيف تطير الطائرة بغير وقود ؟ قال أمين : ولكن لا بد أن هناك طائرة تطير بغير وقود. وفجأة قال في سرور : وجدتها ، طائرة بغير وقود ..وراح يرسم طائرة بطريقة أخرى ، ويلونها بألوان جميلة ، وقال : سأصنع طائرة يعجب بها كل من يراها ، طائرة تطير بغير و قود.
نظر أمين إلى الطائرة وقال : الآن أصنع لها الذيل وأطيرها ، وألعب وأمرح بها مع أصدقائي، صنع أمين طائرته الورقية الجميلة ، ونزل إلى الحديقة ، فلقيه والده تعلو وجهة ابتسامة ، فسأله أمين : ما الامر یا أبي؟ اراك راجعا سعید.. قال والده : الحمد لله يا أمين، فقد علمت منذ قليل بنجاحك، فرح أمين وراح يجري في الحديقة ويطلق طائرته في الهواء .. طارت الطائرة عالية في السماء ، وأمين يجذب الخیط ویطلقه، والطائرة تتمایل و ترتفع، وامین یقول مسرورا: الحمدلله فقد نجحت في دراستي ، ونجحت كذلك في تطيير الطائرة بغير وقود.
لنشر صور أطفالكم عبر موقع بانيت، كل ما عليكم فعله إرسال التفاصيل التالية: اسم الطفل والعمر والبلدة ومجموعة صور للطفل، إلى البريد الالكترونيpanet@panet.co.il)

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق