اغلاق

نجاة رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد الله من هجوم في قطاع غزة

أفادت مصادر اعلامية فلسطينية " أن سبعة أشخاص أصيبوا بعملية تفجير موكب رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد الله واللواء ماجد فرج رئيس المخابرات العامة ،
موكب الحمدلله في طريقه الى غزة بعد مغادرته رام الله
Loading the player...
فيديو لحظة الانفجار الذي وقع في موكب رئيس الوزراء الفلسطيني
Loading the player...

الفلسطينية بعد وصولهم إلى قطاع غزة قبل قليل " .
وأضافت نفس المصادر " أن مستهدِفي الموكب فجروا ثلاث سيارات مفخخة ثم شرعوا بإطلاق النار باتجاه الموكب واشتبكوا مع الحراس ".

مصادر فلسطينية : " رئيس الوزراء وماجد فرج مدير جهاز المخابرات بخير ولم يصابا بأذى "
وذكرت مصادر صحفية فلسطينية لاحقا " إن الانفجار وقع في آخر مركبة من الموكب لدى دخوله قطاع غزة ، وأن
هناك أنباء غير مؤكدة بإصابة اثنين من حرس رئيس الوزراء ، وأن رئيس الوزراء وماجد فرج مدير جهاز المخابرات بخير ولم يصابا بأي أذى ".

الرئاسة الفسطينية تُحمل حركة حماس المسؤولية
من جانبها ، حملت الرئاسة الفلسطينية حركة حماس " مسؤولية استهداف موكب رئيس الوزراء في قطاع غزة، وتصف الإستهداف بالعمل الجبان ".
وكان رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج قد توجها مدينة غزة لافتتاح محطة تنقية المياه .
ولم يصب رئيس الوزراء ورئيس جهاز المخابرات العامة بأي أذى وواصلا طريقهما الى مكان الاحتفال وشاركا به وسط حراسة أمنية مشددة ، وفق مصادر اعلامية فلسطينية .

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين : " اعتداء اجرامي "
من جانبها ، استنكرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تستنكر " الاعتداء الإجرامي على موكب رئيس الوزراء ومرافقيه ، وتطالب الأجهزة الأمنية بغزة بضرورة الكشف السريع عن مرتكبي هذه الجريمة وتقديمهم للعدالة ".
وقالت الجبهة الديمقراطيةفي بيان صحفي : " ننظر لهذا الاعتداء الإجرامي، ببالغ الخطورة، خاصة في ظل أجواء التقدم للأمام بملف المصالحة وإنهاء الانقسام، والمبادرات الجادة لتذليل كل العقبات وصولاً لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية صمام الأمان لمشروعنا الوطني وصد جميع المحاولات الجارية للنيل من قضيتنا الوطنية وتصفية مشروعنا الوطني على يد خطة ترامب المرفوض شعبياً ووطنياً. الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تدعو كل أبناء شعبنا الفلسطيني الشرفاء لتوجيه نضالهم وجهدهم الجمعي للاستمرار في النضال من أجل انجاز الوحدة الوطنية ومحاربة ظاهرة التطرف والعنف، لتكون غزة قلعة للنضال ضد الاحتلال وداعميه، وصولاً لانجاز حق العودة والدولة المستقلة كاملة السيادة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية " .

حركة فتح : " عمل جبان له تداعيات "
من ناحيتها ، أدانت حركة فتح، اليوم الثلاثاء " العمل الجبان ومحاولة الاغتيال الذي استهدف رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، ساعة وصولهم قطاع غزة ".
 وحملت حركة فتح، وعلى لسان المتحدث باسمها وعضو مجلسها الثوري أسامة القواسمي، حماس " المسؤولية الكاملة عن هذه العملية الجبانة التي تستهدف الوطن والمصالحة والوحدة ، تنفيذا لأجندات غير وطنية مشبوهة " ، مؤكدا أن " هذا العمل الجبان خارج عن قيمنا وعلاقاتنا الوطنية وله تداعيات " .

مصادر فلسطينية : " اعتقال عدد من المشتبه بهم "
وقالت مصادر فلسطينية " أن الأجهزة الأمنية بغزة اعتقلت عددا من المشتبه بهم في الانفجار  الذي استهدف موكب رئيس الوزراء " .

حركة حماس : " الهجوم استهداف للمصالحة "
من ناحية أخرى ، أدانت حركة حماس  تفجير موكب رئيس الحكومة د. رامي الحمد الله واعتبره " استهدافا للمصالحة " ، كما أعلنت حماس عن اعتقال عدد من المشتبه بهم بالضلوع بهذا الهجوم .


تصوير AFP


تصوير شهود عيان من المكان


لحظة الانفجار الذي استهدف اخر مركبة بموكب رئيس الوزراء الفلسطيني- تصوير:  صلاح البرغوثي - المرافق الاعلامي لرئيس الوزراء




رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد الله - تصوير Getty Images

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق