اغلاق

النائب حنين حول قانون القومية: ‘ولد بالخطيئة وبالخطيئة سينتهي‘

في خطابه أمام هيئة الكنيست العامة ليلة أمس الاثنين حول قانون القومية قال النائب د. دوف حنين (الجبهة – القائمة المشتركة)، إن "قانون القومية هذا يولد بالخطيئة


النائب دوف حنين

وبالخطيئة سينتهي، فهو جزء من خطّة هروب السياسيين الفاسدين من السجن، إنه جزء من الحملة الانتخابية التي يخوضها نتنياهو تحت أسلوب التحريض وشحن الشارع على الكراهية والتطرُّف، "فالتطرُّف القومجي" هو الملاذ الأخير للفساد وللنذل".
وأكد د. حنين في كلمته، أن "ما يسمّى بقانون القومية، يكشف أجندة السياسة الرسمية للحكومة لـ"إسرائيل الكبرى" ولليهود فقط. وللمفارقة فإنه يمثِّل ميثاق حماس المترجم للعبرية ولكن بمكانة دستورية، بدون حدود، ودون الاعتراف بوجود شعب آخر يعيش هنا، ودون أي استعداد أو رغبة نصّت عليها وثيقة الاستقلال للوصول إلى سلام مع هذا الشعب، وهذا القانون يمسّ بشكل كبير بمكانة اللغة العربية".
وقال د. حنين :" إذا كانت اسرائيل كدولة، لا تستطيع التعايش مع الأقلية العربية بداخلها، فكيف ستتدبّر أمورها مع الأكثرية العربية المحيطة بها؟!، فأسلوب التعامل تجاه العرب هو الامتحان الأكبر في هذه المعادلة (هذا ما قاله حاييم فايتسمان). إن بند "الفصل" في القانون يندرج في سياق الأبرتهايد، ففي تموز عام 1950 مرّر البرلمان في جنوب أفريقيا قانون "الفصل". فقانون الجنسية أو (القومية) هو ترجمة بالعبرية لقانون الفصل العنصري في جنوب أفريقيا. اليمين الاسرائيلي المتطرِّف يحاول عبثا تفنيد الادعاء بأن إسرائيل هي دولة فصل عنصري".
النائب د. دوف حنين هاجم حزب (كولانو) والشركاء في الائتلاف الحكومي وقال موجِّها كلامه لمركبات الائتلاف: "إن ادِّعاءاتي ليست لنتنياهو حصريا فحسب، وإنما للبلهاء المسيّرين الذين يتبعون خطاه وسياسته ويقلِّدونه بكل أفعاله... أنتم جزء من العملية السياسية التي ستؤدّي إلى تدمير هذه الأرض وتدمير أنفسكم أيضا".   


بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الاسرائيلية - تصوير : gettyimages


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق