اغلاق

أخاء الناصرة يعود بقوة لصراع القمة بفوزه على رمات غان

عاد فريق مكابي الاخاء الناصرة مجددًا لصراع القمة ودائرة المنافسة الشديدة بعد فوزه المستحق مساء اليوم في مباراته البيتية أمام هبوعيل رمات غان، في المباراة التي جرت

 
صور من المباراة

 أحداثها على ستاد الناصرة عيلوط وذلك ضمن الاسبوع السابع والعشرين من دوري الدرجة الممتازة التي قائدها الحكم المجرب افيعاد شيلوح بإمتياز أمام 800 متفرج وساعده على الخطوط كل من أحمد زعبي وتومر رفائيلي، واللذان أبليا بلاءً حسنًا في مهمة التحكيم .
وبهذا الفوز إقترب فريق مكابي الاخاء الناصرة من ضمان موقع له في مرحلة البلي أوف العلوي ومواصلة السباق في قمة اللائحة لنيل البطاقة الثانية والتي تؤهله للصعود لمستوى دوري الاضواء.

أحداث الشوط الاول :
افتتاحية ذات طابع ومؤشر ايجابي للفريق النصراوي الذي أطلق المباراة بهجوم كاسح وطاحن على مرمى فريق رمات غان العنيد والذي يصارع ويقاتل من أجل الهروب من القاع الملتهب ، ولكن أمام الانسجام والتناغم والتنسيق التام بين مركبات الفريق النصراوي وخاصةً خط الدفاع بيوم كبير وبالتحديد الظهيرين أحمد شعبان ونائل خطبا بدأت تتحطم أمال الفريق الضيف من رمات غان بالخروخ حتى ولو بنقطة واحدة من المباراة .
غاب عن تشكيلة الاخضر النصراوي أبرز ثلاثة لاعبين وهم المخضرم حسن أبو زايد والمجرب هشام كيوان وصخرة الدفاع إيميل نينو بسبب الاصابات مما زاد الحمل على كاهل الكابتن القائد أمجد سليمان بوسط الملعب الذي استعان كثيرًا بشلومي حانوكا وعبيدة أبو ربيع والناشىء صفوان الحلو الى جانب خط الهجوم بقيادة محمد خطيب وعيدو إكسبراد .
وكانت أبرز الفرص على طبق من حرير للمجرب عبيدة أبو ربيع الذي تصدى لكرة مرتدة من حارس مرمى رمات غان بعد تصويبة رائعة لصفوان الحلو ، وابو ربيع أمام شباك خالية أرسل الكرة فوق المرمى بسبب أرضية الملعب السيئة مضيعًا فرصة ذهبية لفريقه  لينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي (0-0) .

أحداث الشوط الثاني
على غرار الشوط الاول، كانت السيطرة تامة للفريق النصراوي مع بعض الهجمات المرتدة لفريق رمات غان لكنها قوبلت بدفاع عنيد وقف سدًا منيعًا أمام الهجمات.
وهكذا استمر اللعب ومع بعض التبديلات التي أجراها المدرب شلومي دورا تضاعف الضغط النصراوي على مرمى رمات غان حيث دقت ساعة الحسم في المرحلة القاتلة من المباراة ، هات وخذ بين خط الوسط للأخضر النصراوي وحلقة الهجوم تصل الكرة لعلاء بكر خارج صندوق جزاء رمات غان يحولها عرضية للمدافع أحمد شعبان ( ممتاز ) المندفع من الجهة اليسرى ليرفع شعبان الكرة متقنة ذكية لراس المهاجم عيدو إكسبراد الذي تطاير بالهواء ونطح الكرة بقوة للشباك العليا ليلهب الجمهور النصراوي المتعطش للإنتصارات لتنتهي المباراة بفوز ثمين للأخضر النصراوي في سباقه المرير والصعب في قمة لائحة الدرجة الممتازة.

 بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من رياضة محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق