اغلاق

مدرسة مصمص الإعدادية تعود بطلابها الى ‘أيام زمان‘

بمزيدٍ من الشموخ والعزة نظّمت مدرسة مصمص الإعدادية فعاليات " يوم التراث " تحت شعار أيام زمان " وذلك بترسيخ القيم التراثية والثقافية من خلال اجراء


صور وصلتنا من المدرسة

فعاليات تراثية وشعبية تهدف لربط الطلاب بعاداتهم الاصليّة وتقاليده العريقة، وتذكير الطالب بتراثه العربي الشامخ الأصيل .
 وجاءنا من المدرسة: كان يوما شَهِدَ له الجميع بحسن التنظيم والضيافة العربي الاصيلة .
وقد ابتدأ اليوم التراثي بكلمة مدير المدرسة الأستاذ حسن محاجنة لطلاب مدرسته في طابور الصباح شرح فيها أهمية تراثنا من معدات ولباس وأكلات شعبية تُذكّرنا بآبائنا واجدادنا ليزداد فينا عمق انتمائنا ومحبتنا لأمتنا ومجتمعنا .
وبعد كلمة مدير المدرسة مباشرةً القى رئيس مجلس الطلاب كلمة حثّ من خلالها الطلاب على الانضباط والالتزام بالبرامج الموضوعة خلال زيارتهم للمحطات المتنوعة والمتعددة التي أُعِدَّت خصيصًا لهذا اليوم .
كذلك ألقت الطالبة وعد حلمي قصيدة تراثية بعنوان " بيادر " .
واتحفنا الزجال محمود غازي بزجلياته الرائعة لننطلق بعد ذلك مباشرةً بزيارة المحطات التراثية التي أُعِدّت خصيصًا لهذا اليوم نخص بالذكر : مهن تراثية - عرض تراثي - أغاني شعبية - أعشاب طبيّة شعبية - أدوات تراثية - خيمة التراث - أمثال شعبية - أكلات شعبية .

استشعار الاصالة
وقد تجوّل طلاب المدرسة بين هذه المحطات ليستشعروا بذلك أصالة مجتمعهم وتراثهم وحضارتهم العربية العريقة ولتنعكس يذلك على سلوكهم وعزتهم بماضيهم وارثهم العريق والاصيل.
وفي كلمة لمركز التربية الاجتماعية المربي شوكت اغبارية، شكر مدير المدرسة والمنشدة الشعبية أسماء عويسات على ابداعها بتقديم أغانٍ تراثية وكذلك معلميّ ومعلمات وطلاب المدرسة على انتمائهم للفعالية والتزامهم بالتعليمات والارشادات العامة لإنجاح هذا اليوم ، الذي تميّز بتمجيد تراثيات مجتمعنا ، وتذويت قيمنا الحضارية في نفوس أبنائنا . وجدير بالذكر بانه شارك في هذا اليوم عدد من المعلمين المتقاعدين".
























لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق