اغلاق

اجتماع للجنة الشعبية في كفر قاسم بعد مقتل ربيع فريج

عقدت اللجنة الشعبية وبلدية كفر قاسم اجتماعهما الاستثنائي المشترك ، أمس الاحد ، ناقشت خلاله الوضع الأمني في المدينة بعد جريمة القتل التي وقعت ،

السبت 17.3.2018 ظهرا، وراح ضحيتها الشاب ربيع صبحي فريج .
وأصدرت اللجنة الشعبية في ختام الاجتماع التالي : " إذ تُسجل اللجنة الشعبية والبلدية استنكارهما الشديد لهذه الجريمة التي أزهقت روحا بريئة ، وسفكت دما حراما، وتركت وراءها أوجاعا وآلاما لأسرة وعائلة فقدت عددا من أبنائها خلال بضع سنين، لتتقدم بأحر التعازي والمواساة الى عائلة الفقيد، داعين الله سبحانه ان يرحم فقيدهم وفقيدنا، وان يُحْسِنَ عزاءهم، ويعوضهم خيرا. ثانيا، شهدت مدينة كفر قاسم حالة من الهدوء النسبي بعد عدد من جرائم القتل التي وقعت منذ نحو عام تقريبا، حيث لن تُسَجَّل خلالها سوى بعض المناوشات المحدودة التي لم تخلف أضرارا بشرية او مادية تُذكر. جاءت هذه الجريمة النكراء لتعكر الأجواء من جديد ولتذكرنا بأيام سوداء لن تسمح كفر قاسم بعودتها أبدا ".

" الشرطة هي الجهة المخولة قانونا بفرض النظام ومنع العنف والجريمة "
وأضاف البيان : " ثالثا، ستبقى الشرطة وهي الجهة المخولة قانونا بفرض النظام ومنع العنف والجريمة، المسؤولة المباشرة أمامنا عن هذا التدهور الجديد، ونطالبها بعمل اللازم لوضع اليد على الجاني/الجناة وتقديمهم للعدالة، واتخاذ ما يجب من إجراءات لمنع الجريمة القادمة لا سمح الله.
رابعا، ندعو اهل مدينتنا المباركة والتي لا تستحق ما يتسبب بعض العابثين من إساءةٍ بالغة لسمعتها، وتعكيرٍ لصفوها، وتخريبٍ للعلاقات الأخوية فيها، ناهيك عن الاعتداء على أرواح أبنائها، ندعوهم جميعا إلى الخروج عن الصمت وكسر حاجز الخوف وتحمل المسؤولية في مواجهة الخطر ووقفه قبل ان يتفاقم.
خامسا، نناشد الجميع - قيادة واهلا – من كل العائلات والمشارب والأحزاب والحركات، إلى التكاتف والتعاون على البر والتقوى، والوقوف بحزم في وجه كل الذين يريدون عودة مدينتنا الحبيبة كفر قاسم إلى تلك الأيام العصيبة والصعبة والمريرة.
سادسا، نسجل بكل الاستغراب والاستهجان الجريمة التي وقعت في وضح النهار وفي شارع مزدحم وفي ظروف شبه علنية، ثم لم تجد العدالة مَنْ يحميها، ولا الضحية مَنْ يدافع عنها، ولا الحقيقة مَنْ يُعلي مِنْ شأنها ويصرخ بها عاليا شهادة لله ورسوله، ولا الكاميرات وما سجلته مَنْ يوصلها إلى الجهات المعنية للمتابعة وتحقيق العدالة ومنع الجريمة القادمة..
سابعا، لا بد لكفر قاسم قيادة وشعبا ومؤسسات من ان تفعل شيئا وتتخذ موقفا وتحزم أمرا، لصون الحالة الأمنية لعموم أهلنا في بلد الشهداء والدعوة.. جاءت هذه الجريمة لتشكل صدمة للكبار والصغار، للشباب والشيوخ، للرجال والنساء، ولتصيح في وجه الجميع: كفى صمتا.. كفى جُبْنا.. كفى سلبية.. كفى تهاونا.. كفى لا مبالاة وعدم اكتراث.. إن وقوف الجميع في وجه الجريمة والمجرمين دون خوف او وجل، هي الكفيلة بحماية الجميع، وإن أي تفريط في هذه الأمانة ستعرض الجميع الى الخطر عاجلا او آجلا " .

" واجب ديني ووطني وقومي "
وتابع البيان : " ثامنا، تتوجه اللجنة الشعبية والبلدية إلى كل أُسَرِنا وعائلاتنا المباركة والمسالمة والرافضة لكل عنف وجريمة: أنتم تعرفون جيدا ما يجري في بيوتكم ، وتعرفون تماما من يمارس الجريمة والعنف من أبنائكم، فقوموا بواجبكم الديني والوطني والقومي والعرفي في لجم العنف والجريمة في مهدها، واعلموا انكم امام الله يوم الحشر لموقوفون، وعن تقصيركم لمحاسبون. إن متابعتكم لأبنائكم، ورعايتكم لفلذات اكبادكم، ومحاسبتكم لهم اولا بأول عند ظهور أي خلل، هو الضمان الأهم والوحيد لحمايتهم من الانزلاق والوقوع في فخ الجريمة الذي لا عودة منه. اضربوا بيد من حديد على ايدي من يمارس العنف من أبنائكم، فإن لم تستطيعوا، استعينوا بأهل الخبرة من اهل الإصلاح في بلدكم قبل أن يقع (الفاس في الراس!)، ولا ينفع الندم.
تاسعا، ندعو كل شبابنا ممن لهم علاقة بالعنف والجريمة ان يتوقفوا، فالطريق الذي يسيرون فيها نهايته وخيمة في الدنيا والآخرة.. بلدكم بحاجة ماسة إلى كل السواعد الشابة، فكونوا معاول بناء ولا تكونوا معاول هدم.. انضموا إلى الغالبية الساحقة من أبناء بلدكم الصالحين ممن يعملون لبلدهم وأنفسهم.. اتركوا بصماتكم الإيجابية على مشهد مدينتكم، ولتذكركم الأجيال القادمة في قوائم النور وليس في قوائم العار..     
شيعنا مع المئات من المحزونين والمكلومين والمصدومين من سكان كفر قاسم وجيرانها، جثمان الفقيد (ربيع صبحي فريج) الى مقبرة الشهداء، لكن حسرته ستظل باقية.. ليرفع كل واحد في مدينتنا الحبيبة الشعار الآتي قياما بفريضة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر: انا وطني.. انا أحب بلدي.. أنا مسؤول شخصيا ومع كل اهلي ومجتمعي عن امن مدينتي.. ديني ووطنيتي تدعوني ألا أتوانى عن تبليغ الجهات المختصة عن أية معلومات لدي من شأنها ان تحاصر الجريمة وأهلها.. أدعو الجميع: كفى تخاذلا، كفى صمتا، وكفى تفريطا بحاضرنا ومستقبلنا " .



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار كفر قاسم والمنطقة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق