اغلاق

الاحتفاء باللغات بثانوية عفو فاعور في شعب

" اللغة تعتبر أداة للتواصل بين بني البشر، تتيح المجال للتعبير عما يجول في مكنونات النفس من أفكار ومشاعر ، وهي من مقومات الحفاظ على الموروث ،

الإنساني والحضاري للإنسانية بشكل عام " . بهذه العبارات افتتح في مدرسة عفو فاعور الشاملة المرحلة الثانوية في قرية شعب يوم اللغات.
فعاليات ونشاطات هذا اليوم كانت حافلة بابداعات طلابية ، بحيث شملت نشاطات مختلفة مثل القاء الشعر ، عروضا مصورة ، حوارات لغوية وغيرها .
كما تم استضافة الشاعر الشعبي شحادة خوري حيث اتحف الطلاب بالعديد من القصائد الشعرية الشعبية والزجل والتي تناولت مواضيع معاصرة عديدة.
وتم كذلك تنظيم مسابقة في اللغة العربية بحيث تم اختيار مجموعة من الطلاب من كل صف وتنافسوا فيما بينهم في مسابقة أوردت الكثير من المعلومات في اللغة العربية، بحيث انكشف الطلاب على مواد قيمة في النحو الصرف، الادب، واللسانيات .
بالاضافة الى ذلك يتم تنظيم مسابقة الكتابة الابداعية عاما تلو الاخر ويحصل الفائز فيها على جائزة قيمة. 
مدير المدرسة الاستاذ مروان فاعور قال ان هذه الفعاليات لا شك تعود بالفائدة على الطلاب بحيث تعزز القيم الحميدة لديهم، تعزز الانتماء وتكشفهم على مواضيع حياتية مختلفة وتزودهم بالعديد من المعلومات والمعارف.
كما شكر جميع القائمين والمشاركين في يوم اللغات، وأشار بنجاح هذا اليوم بشكل كبير. وأشار الى أهمية مثل هذه الفعاليات بين اسوار المدرسة حيث انها تسهم في تنمية الافاق التعليمية لدى الطلاب وتساهم في بلورة الأفكار والقيم، تغرس فيهم قيم هامة مثل الانتماء، تقبل الاخر، تطوير مهارات تعليمية في مجال القراءة والكتابة  والالقاء، وكذلك دور مثل هذه الفعاليات في خلق إقليم تربوي مريح، فعال، دينامي ومثير.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق