اغلاق

مدرسة البرج شفاعمرو تحيي يوم اللغة ببرنامج مميز

"بالقراءة نسمو، نرقى، نرتقي، نؤثّر والأهمّ نقاوم"، بهذه العبارات افتتح يوم اللّغة العربيّة في مدرسة مدرسة "البرج الابتدائيّة"، بإدارة قائد يساند ويدعم بكلّ ما أوتِيَ من عزم


طلاب من المدرسة في يوم اللغة، مجموعة صور من يوم اللغة بعدسة المدرسة

وقوّة .
وتقول الادارة عن هذا اليوم: "بأنامل طاقمنا المهنيّ والمتمرّس، وخاصّة طاقم اللّغة العربيّة بقيادة مركّزة اللّغة المعلّمة حنان سواعد، نجحنا - بفضلّ الله عزّ وجلّ - بأن نغرس في نفوس طلّابنا قيمة القراءة والمطالعة، وهي قيم لا بدّ منها لمجتمع يطمح للرّقيّ والعلا."
وتابعت: "لقد تكلّلت فعاليّاتنا بالنّجاح الباهر، حيث أعرب جميع الطّلّاب عن سعادتهم بالفعاليّات التّرفيهيّة - التّعليميّة المتنوّعة الّتي تمّ تحضيرها لهذا اليوم".
ومن أبرز الفعاليات التي كانت، مشاهدة مسرحيّة شائقة ومعبّرة بعنوان "المكتبة"، قدّمها مسرح "الفرح"، ومن خلالها سُلّطت الأضواء على أهميّة تواجد المكتبات والكتب في حياتنا عامّة وحياة الطّالب خاصّة.
ومن ثم دخول الطّلاب للصّفوف، والبدء بفعاليّات متنوّعة حول قصص مختلفة، تمّ تحضيرها سابقًا لكلّ طبقة جيل. ونذكر منها: تجسيد القصّة من قبل مجموعات طلّابيّة، صنع دمى لشخصيّات القصّة، كتابة رسالة للكاتب، رسم غلاف جذّاب، دعاية انتخابيّة للقصّة.
وكذلك، عرض ساعة قصّة من قبل الأخت "دعاء ذياب" للصّفوف الأولى. وكذلك سرد قصّة شعبيّة من قبل الحكواتي "حنان أبو الزّلف" للصّفوف الخامسة والسّادسة. تمّ التّركيز من خلالهما على أهميّة التثقُّف من خلال القراءة والمطالعة. 
بالاضافة إلى التّجوّل لمدّة معيّنة في معرض الكتاب، والّذي نظّمته مكتبة "كلّ شيء "، حيث عُرِضت فيه موسوعات وكتب متنوّعة وكثيرة، بمختلف اللّغات وبأسعار معقولة ومناسبة للطّلّاب. كما وتمّ استدعاء أولياء أمور الطّلبة لزيارة المعرض بعد الدّوام مباشرة، وذلك بهدف زيادة الوعي بأهميّة اقتناء ومطالعة الكتب.
وفي ختام اليوم قيّمت فعاليّات هذا اليوم من قبل طاقم المدرسة برئاسة مدير المدرسة المربي عمر خالدي، الّذي أثنى بدوره  على "تنظيم عمل متقن متعدد الاهداف وتفاني أفراد الطّاقم لإخراج مثل هذه الفعاليّات  التعليمية والتربوية ذات القيم إلى حيّز التّنفيذ" .





 















لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق