اغلاق

‘خسرنا انسانة ومناضلة كبيرة وحساسة‘ - اصدقاء ومعارف الفنانة النصراوية ريم بنا يرثونها

الفنانة ريم بنا، رحلت عن الحياة اليوم السبت جسدا وبقيت روحها في الناصرة والبلاد عامة. رسالتها وصلت لكل من سمعها بخصوص فلسطين والارض ومرج ابن عامر الأخضر


الرياضية عرين نصير


الذي احبته.  صوتها كان يهز المشاعر.  كافحت من اجل قضية الارض والوطن. ريم فارقت الحياة صباح هذا اليوم، حيث صدم خبر وفاتها كل من عرفها واحبها وتركت حسرات في قلوب أهلها واصدقائها من الناصرة وخارجها.
محمد بيطار قال : " ريم بنا كانت طفلة، فتاة ثم امرأة شجاعة بكل ما في الكلمة من معنى، فهي المقاومة الاولى بفنها المقاوم والمحافظ. بنظري هي كنز فني وثقافي وفلكلوري. تركت ريم لنا ارثًا فنياً حضاريًا بامتياز.
هذا بالإضافة لمواقفها السياسية الصلبة امام الفاشية والعنصرية على اشكالها، ودعمها اللا محدود لقضية شعبنا الفلسطيني وحقه بتقرير المصير وحقه بالعودة لأرضه.
رحيلها بعد معاناتها الطويلة مع المرض، سيبعدها جسدًا لكنها باقية فينا وفي اولادنا بموروثها الفني والوطني. الرحمة والنور لروحها والصبر والسلوان لعائلتها الكريمة. "

قيم واضحة
عرين نصير قالت " جميعنا كبرنا على القيم الهادفة والواضحة التي حملتها ريم بنا. من خلال صوتها العذب وصلت رسالتها المناضلة لكل ارجاء العالم. ريم بنا عرفت بالإنسانة المقاومة الحساسة والجريئة الطفلة. اليوم فارقت الحياة جسدا، وستبقى روحك وسيبقى صوتك وستبقى ذكراك خالدة. لروحك السلام حبيبتي".
امرأة مناضلة
عبير دراوشة قالت : " ريم بنا كانت رمزاً للمرأة المناضلة الصبورة، وكانت ايقونة الفن الفلسطيني الراقي.  ريم بنا جمال ورقي الناصرة خاصةً وفلسطين عامةً.  صارعت الحياة مع مرض السرطان وواجهته بكل قوة وصمود ولكن لا اعتراض على حكم الله، لروحك السلام يا ناصرة الصمود والسلام " .


عبير دراوشة


محمد بيطار

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق