اغلاق

رئيس تجمع الشخصيات المستقلة: ’الاعتقالات السياسية في الضفة مهزلة’

دعا رئيس تجمع الشخصيات المستقلة في الضفة الغربية خليل عساف، إلى "ضرورة أن يكون هناك صوت جريء من قيادات الفصائل بوقف ما أسماها (مهزلة) الاعتقالات


خليل عساف


السياسية التي تنفذها أجهزة السلطة في الضفة الغربية، والتي ازدادت وتيرتها في الآونة الأخيرة".
ولفت عساف في تصريح صحفي له، أن "حملة الاعتقالات المكثفة التي تقوم بها أجهزة السلطة في الضفة الغربية كانت متوقعة ضد أبناء وقيادات حماس، وذلك بعد خطاب عباس الأخير، الذي كان هدفه قتل المصالحة وإفشالها".
وبيّن عساف أننا "كفلسطينيين لسنا أمام لعبة غالب ومغلوب، لأننا كلنا مغلوبون أمام المناكفات السياسية"، متسائلا "هل اعتقال الأسرى المحررين هو مكافأة لهم على تضحياتهم في سجون الاحتلال؟".
وطالب عساف "بوقف ما أسماه التخريب الذي يحول بيننا وبين التحرر، وذلك بسبب جهل أو تجاهل أن ما تقوم به السلطة هو خدمة لقوات الاحتلال وقطعان المستوطنين لتوفير جو مناسب لهم لاستمرار التخريب والعربدة في الضفة الغربية"، مشددًا على "ضرورة الجلوس والحوار والابتعاد عن لغة التخوين لأنها لن تفيد المشروع الوطني".
وأوضح أننا "لا نزال أمام فرص جديدة لاستمرار المصالحة، لأن الخير في الشعب الفلسطيني لا يزال موجود"، مشددًا على أن ذلك "يتطلب إرادة حقيقة، ووقفة جادة من كافة الفصائل".




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق