اغلاق

رام الله: ’التربية’ الفلسطينية تقطع شوطًا في إعداد بطاقات الوصف الوظيفي

استضافت وزارة التربية والتعليم العالي، بمقرها، يوم الإثنين، ورشة عمل مكثفة بالتعاون مع ديوان الموظفين العام؛ لاستكمال إنجاز بطاقات الوصف الوظيفي لموظفي


جانب من افتتاح الورشة

قطاعي التربية والتعليم العالي، حيث ستستمر الورشة على مدار ثلاثة أيام.
وترأس الورشة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، ورئيس الديوان موسى أبو زيد، بحضور أسرتي الوزارة والديوان.

"علاقة استراتيجية تكاملية"
وفي هذا السياق، أكد صيدم "العلاقة الاستراتيجية التكاملية بين الوزارة وديوان الموظفين العام، والتي تُترجَم من خلال إعداد بطاقات الوصف الوظيفي لكافة الوظائف في الوزارة بما يسهم في تطوير وتعظيم الإنتاجية في العمل وضمان تحقيق الاستقرار الإداري في المؤسسة، مؤكداً قطع شوط كبير في إعداد بطاقات الوصف الوظيفي"، شاكراً اللجنة الداخلية في الوزارة والمكلفة بمتابعة إعداد هذه البطاقات؛ على جهودها المميزة في سرعة إتمام هذا الملف.
وأشاد الوزير "بجهود الديوان والنقلة النوعيه في عمله ودعمه المتواصل لوزارة التربية، خاصةً بعد الشروع في استقبال طلبات التوظيف للوظائف التعليمية بالتعاون بين الوزارة والديوان وباعتماد الموقع الإلكتروني للديوان كأساس في استقبال الطلبات؛ وذلك بما يسهل على المتقدمين ويسهم في إتمام عملية التوظيف بشكل أسرع وبالجودة المُثلى المطلوبة".
وتطرق صيدم "لموضوع استثمار أراضي وزارة الأوقاف لصالح دعم مشاريع ريادية للطلبة، بما يسهم في دفع عجلة الاقتصاد الفلسطيني إلى الأمام ويخفف من معدلات البطالة خاصة في صفوف الخريجين"، مؤكداً أن "الوزارة وبالتعاون مع الوزارات والمؤسسات ذات العلاقة يبذلون الجهود المميزة لضمان إنجاح هذه المبادرة".

جهود نوعية
من جهته، أشاد أبو زيد "بالجهود النوعية التي تبذلها وزارة التربية للارتقاء بقطاعات التعليم المختلفة، وتركيزها على دعم التوجه نحو التعليم المهني والتقني لما لهذا القطاع من دور مهم في تحقيق التنمية المستدامة وإيجاد حل لمشكلة البطالة"، مشيداً أيضاً "بمبادرة الوزارة بالتعاون مع شركائها من الوزارات والمؤسسات الأخرى ذات العلاقة؛ لاستثمار أراضي وزارة الأوقاف لصالح مشاريع ريادية للخريجين".
وأكد "عمق العلاقة التعاونية بين الديوان والوزارة والتناغم الكبير بين طواقمهما بما يصب في مصلحة تطوير الوظيفة العمومية خاصةً في قطاع التعليم الذي يعتبر الأساس في أي عملية تنموية منشودة"، مضيفاً "دورنا دعم الوزارة وتسهيل عملها، فنحن أيضاً مكملون لجهودها".
وتطرق أبو زيد للإنجازات التي حققها ديوان الموظفين العام على صعيد تنظيم وتطوير كل ما يتعلق في الوظيفة العمومية، والتأكيد على ضرورة صياغة الوصف الوظيفي لكافة الوظائف الدنيا والعليا لضمان اختيار الموظفين ذوي المهارات الإدارية والقيادية المميزة، مؤكداً أن هذه البطاقات تعتبر من الأدوات المهمة في إدارة الموارد البشرية وتقييم عملية التوظيف والمساهمة في تحديد الاحتياجات التدريبية للكوادر البشرية، مشيراً إلى أنه جاري العمل حالياً على تطوير هذه البطاقات من خلال التركيز على أن تكون إدارة الموارد البشرية مبنية على الكفايات الوظيفية، شاكراً اللجنة الفنية في الديوان والمكلفة بإعداد البطاقات بالتنسيق مع وزارة التربية. 





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق