اغلاق

التأمين الوطني بالناصرة للطلاب :‘احذروا الوقوع بهذا الخطأ‘

قالت منال دانيال، مديرة قسم الجباية بمؤسسة التأمين الوطني في الناصرة، أن هنالك أهمية كبيرة في أن يدفع الطالب الجامعي الذي يتعلم في البلاد وخارج البلاد مستحقات


 
منال دانيال بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

التأمين الوطني، وكذلك كل شخص بلغ 18عاما، ولكن هناك من يقعون بالخطأ ولا يتوجهون للتأمين الوطني لترتيب امورهم.
 واوضحت في حديث لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" كل مواطن اسرائيلي يبلغ جيل 18 عاما يجب أن يتوجه الى التأمين الوطني. اذا كان يعمل عليه تقديم قسيمة الراتب (التلوش) من عمله، وان لم يكن يعمل يجب عليه أن يقوم بدفع ما يقارب 172 شاقل. عليه تعبئة نموذج وارفاق مستند من الجامعة تثبت قبوله للتعليم، وذلك لأهمية الحفاظ على حقوقه بالتأمين الوطني وبالأخص تلقي الخدمات الصحية. فحسب بند 58 من لا يحافظ على دفع رسوم التأمين الشهرية لمدة 12 شهرا وأكثر، وهو موجود خارج البلاد فترة تزيد عن السنتين لا يستطيع تلقي الخدمات الصحية لمدة تبدأ من شهر الى ستة أشهر فتسمى فترة انتظار".

نشاطات للتوعية
 تابعت:" بينما من يحافظ على دفع المستحقات 172 شاقل شهرياً للطلاب الذين يتعلمون خارج البلاد، عندها يستطيع الطالب تلقي الخدمات الصحية في أي وقت يأتي فيه الى البلاد، طبعاً ان لم يكن هدف وجوده بالخارج للهجرة".
واستطردت:" الطلاب الذين يتعلمون داخل البلاد في الجامعات أيضاً ملزمون بدفع رسوم تأمين أيضاً ولكنها مخفضة، بدل أن يدفع 172 شاقل يدفع 127 شاقل".
واستهلت:" ان مؤسسة التأمين الوطني في الناصرة بادرت لعدة فعاليات جماهيرية، ومن ضمنها عشرات المحاضرات لطلاب الثانوية لتهيئتهم الى مرحلة ما بعد الثانوية والتعرف على حقوقهم وواجباتهم تجاه مؤسسة التأمين الوطني، وذلك حرصاً منا على التواصل مع الجمهور وزيادة الوعي لمثل هذه الأمور. وخاصة بالنسبة لحقوق وواجبات من يخرجون للدراسة خارج البلاد لضمان حقوقهم الطبية".
 



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق