اغلاق

النائب أبو شمالة من غزة: ’نحذّر من استمرار الاعتداء على الحريات العامة’

استنكر النائب ماجد أبو شمالة عضو المجلس التشريعي عن كتلة فتح البرلمانية "قيام أجهزة أمن السلطة بإعتقال الأخ المناضل اللواء محمود الديراوي (أبو العبد) بعد اقتحام


النائب ماجد أبو شمالة

منزله في رام الله مساء الخميس 22/3 واعتقال الأخ رأفت عليان وعدد من كوادر حركة فتح".
 
واعتبر النائب أبو شمالة أن "اعتقال الديراوي وباقي كوادر الحركة بناءً على العلاقة الشخصية هي جريمة"، محذرًا من "استمرار الاعتداء على الحريات العامة والقانون من قبل السلطة التنفيذية".
وذكر النائب أبو شمالة "بتاريخ الديراوي الذي أمضى سنوات عمره في النضال قضى منها عشرات السنين داخل المعتقلات متقدمًا من اعتقلوه اليوم والذين يعرفوا تاريخ الرجل جيدًا"، معتبرًا انه "أمر معيب ان يتم التعامل مع المناضلين بهذه الطريقة".
وحمّل النائب أبو شمالة الرئيس عباس وأجهزة أمن السلطة "المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة المناضل الديراوي وباقي المعتقلين لاسيما بعد إعلان الديراوي الاضراب عن الطعام إحتجاجًا على اعتقاله التعسفي".
وذكر أن "أجهزة أمن السلطة سبق وان اعتقلت الديراوي المتواجد في رام الله بعد أحداث الانقسام بتهمة قربه من النائب في المجلس التشريعي محمد دحلان ضمن حملات كانت تشنها على أبناء غزة من حركة فتح المتواجدين في رام الله".
ولم يصدر أي تعقيب من الأجهزة الأمنية الفلسطينية حول ما ورد في الخبر، وسيتم نشر أي تعقيب حال وروده.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق