اغلاق

’التربية’ الفلسطينية تكرّم موظفاتها بمناسبة يومي المرأة والأم

كرّمت وزارة التربية والتعليم العالي، اليوم، موظفاتها بمناسبة يومي المرأة العالمي والأم، وذلك خلال حفل نظمته في مقرها؛ بمشاركة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري


صورة جماعية للموظفات مع الوزير صيدم
 
صيدم، والوكيل المساعد للشؤون المالية والإدارية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، والوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي د. إيهاب القبج، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي، ورئيسة وحدة النوع الاجتماعي خلود ناصر، وعدد من المدراء والموظفات المكرمات وأسرة الوزارة قاطبة.

"روح الوفاء"
وفي هذا السياق، أكد صيدم "أهمية هذه المناسبة التي تتزامن مع يومي الكرامة والأرض، والتي تدلل على روح الوفاء الأصيل للمرأة والأم الفلسطينية في كافة الميادين"، معبراً عن اعتزازه "بدور جميع العاملات في السلك التربوي وحرصهن على تنشئة جيل فلسطيني قوي متسلح بالإرادة والعزيمة".
وأثنى صيدم على "الإنجازات التي حققتها المرأة الفلسطينية ونضالها جنباً إلى جنب مع الرجل"، مؤكداً أن "الوزارة ستواصل بذل كل جهد مستطاع من أجل مساندة موظفاتها وتعزيز حضورهن في كافة المواقع"، مشيراً إلى "العطاء الكبير الذي تقدمه الموظفات في الوزارة، ودورهن في إنجاح جهودها التطويرية"، معبراً عن شكره وامتنانه "لوحدة النوع الاجتماعي على كل الجهود التي تبذلها في سبيل تعزيز غاياتها في المنظومة التربوية".
 
دور المرأة في العمل
بدورها، أشادت ناصر "بدور المرأة في العمل؛ حيث تشكل نموذجاً في العطاء المتواصل"، لافتةً إلى أن "شهر آذار حافل بالمناسبات الخاصة بتقدير دور المرأة في المجتمع"، معربةً عن شكرها للقيادة التربوية ممثلةً بالوزير صيدم "على دعمه واهتمامه المتواصل بتطوير عمل وحدة النوع الاجتماعي".
وفي نهاية الحفل الذي تخلله وصلة فنية وتراثية إبداعية قدمتها الطالبة يارا من ذوي الإعاقة، تم توزيع الهدايا على جميع الموظفات، والتقاط الصور التذكارية.












لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق