اغلاق

ملاعب ومسارح، حافلات وانترنت، تواصل الاستعدادات لـ ‘مسيرة العودة‘ في غزة

تتواصل في قطاع غزة الاستعدادات لانطلاق "مسيرة العودة الكبرى"، يوم الجمعة، \والتي دعت لها "الهيئة الوطنية لمسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار". وأفادت مصادر فلسطينية


تصوير اسماعيل ابو عمر


بأن "آليات ومعدات بلديات غزة المختلفة تقوم بتجهيز الأماكن التي سيكون فيها الاعتصام على طول الشريط الحدودي.
وقالت بلدية جباليا أن "البلدية شرعت منذ أيام بتهيئة المنطقة التي سيقام فيها معسكر الخيام شرق بلدة جباليا على بعد 700 متر من السياج الفاصل".
وأضافت: "تم تسوية الأرض وشق طرق جديدة للوصول إلى المكان وإقامة حمامات منتقلة وإيصال مياه الشرب للمكان، وعمل ملاعب ومسارح وغيرها من المرافق التي تهيئ المعتصمين الإقامة أطول فترة ممكنة هناك".
وقال المتحدث باسم مسيرة العودة، أحمد أبو رتيمة، الثلاثاء، "يتم تجهيز كل الخدمات للمسيرة، والأماكن التي سيتم فيها الاعتصام، وتحضير كل لوازمه؛ من مياه شرب وحمامات وملاعب وغيرها". وأشار أبو رتيمة إلى وجود ما وصفها بـ "خلية العمل النشطة" إلى جانب تشكيل لجان في كل المناطق تقوم بالعمل للدعوة للاعتصام.
وأردف: "كل القطاعات في غزة تعمل، وهناك صورة وحدوية وتعاون كامل من مختلف الأجهزة والفئات". مجددًا التأكيد أن "الاعتصام مدني سلمي سيمارس فيه أنشطة ثقافية واجتماعية وإعلامية ورياضية وترفيهية".
واعتبر أن مسيرة العودة والاعتصام المقرران يوم الجمعة 30 آذار/ مارس الجاري، "أسلوب نضالي جديد، يتم من خلاله محاصرة الاحتلال عبر الحشد السلمي والكاميرا".
وذكر الناشط أبو رتيمة، أن "سيبدأ التحرك صباح الجمعة وستقام صلاة الجمعة بالقرب من السياج العازل على طول الشريط الحدودي في كل منطقة".
وأفادت مصادر محلية بأن "العديد من الشبان والأهالي طالبوا بوجود انترنت (واي فاي) \في مكان الاعتصام، ولكن حتى اللحظة لم يتم تأكيد ذلك".


صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق