اغلاق

أم الفحم: جمعية ‘الكتاب‘ تتبرع بغرفة حواسيب لابتدائية ‘الخيام‘

تواصل شركة "إخوان فتحي" في مدينة أم الفحم، بالتعاون مع جمعية "الكتاب" للتربية والتعليم، دعمها للمدارس في مدينة أم الفحم، وتمويل إقامة غرف حاسوب.

 
صور من غرفة الحاسوب

ووصل عطاء الجمعية هذه السنة إلى مدرسة الخيام، في مشروع متواصل للسنة الخامسة على التوالي في عدة مدارس بمدينة أم الفحم.
وبلغت تكاليف تجهيز غرفة الحاسوب المتطورة (غرفة حاسوب خضراء- مضادة للأشعاعات) في "الخيام" نحو 48 ألف شيقل، تبرعت بها جمعية "الكتاب" بالتعاون والدعم من شركة "اخوان فتحي".
وجرى في المناسبة احتفال خاص، بحضور أعضاء الجمعية وعائلة الحاج فوزي محاميد وأولاده، إلى جانب مشاركة رئيس البلدية الشيخ خالد حمدان وطاقم الهيئة الإدارية والتعليمية في "الخيام".
وتحدث في الاحتفال، الشيخ خالد حمدان، والمحامي محمد لطفي، رئيس لجنة أولياء الأمور المحلية في أم الفحم، والمربي عماد شاكر، مدير المدرسة، وثمّن المتحدثون هذه الخطوة المباركة من جمعية "الكتاب" و"إخوان فتحي".
كما تحدث في الاحتفال، الدكتور زياد محاميد، الناطق الرسمي باسم جمعية "الكتاب"، متطرقا إلى مشاريع الجمعية المتعددة وفي مقدمتها توزيع المنح على الطلاب الجامعيين، وتقديم التبرعات للمدارس في العديد من المجالات.
هذا وأعلنت جمعية "الكتاب" أنها بصدد التبرع بغرفة حاسوب مماثلة لمدرسة "عين ابراهيم" خلال الفصل الدراسي القادم.



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق