اغلاق

ليلى دراغمة، نابلسية متعددة المواهب و’قناصة الشباك’ بكرة القدم

شكّلت حضورًا مميزًا في بطولة كرة القدم للمجموعة الأولى لمنتخبات مديريات الشمال، ومن خلال المتابعة كلاعبة قدمت عرضًا رائعًا خلالها وكانت صانعة للأهداف وسجلت


اللاعبة الموهوبة ليلى دراغمة

أهداف لتكون اللاعبة النابلسية ليلى دراغمة- أو لالا كما تحب أن يطلق عليها، من مدرسة كمال جنبلاط، موهبةً واعدة جذبت كثيرين للمشاهدة، كونها سجّلت حراكًا هامًا وملكت مهارات عالية وكانت برفقة الزميلات سببًا في التأهل للمنافسات النهائية.
النجمة النابلسية ليلى دراغمة لا تتوقف عند عشقها لكرة القدم ولكن تملك أيضًا مواهب في كرة السلة وألعاب القوى وحصلت كممثلة لمدرستها ومديريتها على مواقع متقدم.
وتبحث ليلى عن النجومية والصعود بأحلام الفوز لتكون ملكة اللعب ومشهورة التأشير.
تقول ليلى أنها: "لن تتوقف بل ستواصل مشوارها في عشق الرياضة وممارستها"، وشكرت كل من دعمها من أهلها ومدرستها وزميلاتها، وتمنت أن تحقق احلامها التي رسمتها مستقبلا.






لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق