اغلاق

رام الله: انطلاق معرض موسيقى فلسطين الدّوليّ في نيسان القادم

للسنة الثانيّة على التّوالي، سوف يجتمع موسيقيّون فلسطينيّون، ناشطون وشخصيّات بارزة في عالم صناعة الموسيقى البريطانيّة لتنظيم معرض موسيقى فلسطين الدّولي


مجموعة صور من النسخة السابقة للمهرجان بعدسة ماريا زريق

الثّاني PMX، النشاط الموسيقيّ الأكثر تأثيرًا في فلسطين.
يهدف المعرض إلى تسليط الضّوء على أبرز الفنانين/ات في المشهد الموسيقيّ الفلسطينيّ النابض بالحياة، من خلال تقديم عروض موسيقيّة حيّة في الفضاء المركزيّ للمهرجان في رام الله: فندق "غراند بارك"، والذي سوف يحتضن أيضًا أهم الموسيقيّين الفلسطينيّين والشخصيات البارزة في مشهد صناعة الموسيقى العالميّة. كما أن معرض موسيقى فلسطين الدّوليّ، يهدف بشكل أوسع إلى إدراك أعمق للمنطقة، كما وبزيادة الوعي بتراثها الثقافيّ الثريّ والمتنوّع، وذلك من أجل منح الفنانين الإمكانيّة لتأسيس ذواتهم في المشهد الموسيقيّ العالميّ.
ولهذا السبب، يستهدف المعرض خلال أيامه الثلاثة، مسوّقين موسيقيّين وصحافة، كما شخصيات عامّة في مجال صناعة الموسيقى في فلسطين والعالم. بالإضافة إلى كون الحدث بمثابة مهرجان كامل، سوف تنظّم على هامشه جولات صغيرة مع المشاركين في رام الله، بيت لحم، الخليل، القدس ومخيمات اللاجئين، وذلك لكي يحظوا بفرصة لقاء فنانين عن قرب والتعلّم عن ظروفهم في فلسطين.

ورشات عمل فنية
بالإضافة إلى ذلك، سوف يقيم المندوبون الدوليّون (القادمون من البرازيل، كندا، الولايات المتحدة الأمريكيّة، وغيرها..) ورشات عمل لفنانين محليّين، كما والمشاركة في حلقات نقاش مع الجمهور. حيث تضم مجموعة المندوبين؛ منتجين، وكلاء حجز عروض حيّة، منظمي مهرجان وغيرهم. من المندوبين الذين شاركوا في المعرض العام الماضي، وقدّموا ورشات عمل، هم؛ سكوت كوهين (مؤسّس Orchard، إحدى أكبر شركات التوزيع الموسيقيّ في العالم)، مالكوم هاينس (أحد مؤسسّي مهرجان Glastonbury الموسيقيّ)، راتشيل ويليس (مديرة أعمال Nick Cave  وThe Bad Seeds). وفي دورته الثانيّة، سوف يستضيف PMX المزيد من المندوبين الدوليّين عن الصّناعة الموسيقيّة في العالم (المزيد من التفاصيل سوف تُنشر قريبًا).
معرض موسيقى فلسطين الدّوليّ هو بمبادرة من مارتن غولدشميت، مؤسّس الشركة البريطانيّة للتسجيل الموسيقيّ Cooking Vinyl، ومحمود جريري من فرقة الراب الفلسطينيّة "دام"، الموسيقيّ عبد حتحوت والكاتب رامي يونس. حيث تقرر تأسيس هذه المبادرة، بعد أن عمل كلّ منهم على مستوى شخصيّ ومهنّي على النقص بالتمثيل الفلسطينيّ في المشهد الموسيقيّ العالميّ، ولذلك، ولأجل الموسيقيّين/ات الفلسطينيّين/ات وشغفهم/ن للموسيقى، ونقص الفرص المتاحة، والحاجة لتطوير المشهد الموسيقيّ الفلسطينيّ على المستوى العالميّ، قررا مارتن ومحمود وعبد ورامي تأسيس PMX.

الرعاة والشركاء
 عمل الطاقم على تجنيد الموارد اللازمة لإنتاج المعرض بالتعاون مع شركاء فلسطينيّين، مثل بنك فلسطين (الراعي المركزيّ)، GIZ –مؤسّسة عبد المحسن القطّان (شريك رئيسيّ)، بالإضافة إلى الوكالة الألمانيّة للتعاون الدّوليّ (شريك رئيسي)، شبكة الفنون الأدائيّة ومعهد إدوارد سعيد. وأصدر الطاقم حملة تجنيد موارد جماهيريّة، مما ألهمت الفلسطينيّ عصمت علام الدّين بالتبرع للمعرض ورسالته المهمّة.
من المشاركين/ات في معرض موسيقى فلسطين الدوليّ لهذا العام، هم؛ تريو جبران، تامر نفّار، جوان صفدي وآخرون. سوف يُنشر البرنامج الكامل قريبًا.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق