اغلاق

مصمص تستعد ليوم الأعمال التطوعية في ذكرى يوم الأرض

تشهد قرية مصمص، السبت المقبل، أعمالاً تطوعية وفعاليات متنوعة في مواقع مختلفة من البلدة، وذلك بالتزامن مع ذكرى يوم الأرض الذي يصادف في الثلاثين من شهر آذار.


جانب من اجتماع اللجنة

وجاء في بيان عممته اللجنة المبادرة لهذا اليوم أنه "ترسيخًا لروح الانتماء والعطاء في مجتمعنا المحلي، وصونّاً لقيم الخير والتعاون التي تعوّدنا عليها في بلدنا مصمص، تداعينا وللسنة الثانيّة على التوالي، مندوبين ومُمثلين من مختلف الأطياف والهيئات، للتحضير لـ "يوم مصمص" الثاني للأعمال التطوعيّة الذي سيكون بإذن الله، يوم السبت المقبل 31.3.2018 منذ التاسعة صباحًا، حيث سنقوم خلال هذا اليوم بتنفيذ سلسلة من الأعمال التطوعيّة المتنوعة من ضمنها: أعمال تنظيف، صيانة وتشجير في المقبرة، تكنيس الشارع الرئيسيّ، سدّ حُفر وازالة الاعشاب الضارّة، صيانة النفق الارضيّ ومحيطه الى جانب زراعة المنطقة المحاذيّة للنفق - المدخل الغربيّ، طلاء عدد من الجدران المختلفة في البلدة وتجميلها بلوحات ورسومات فنيّة، تركيب مقاعد جلوس، غرس ورود وأشجار في مناطق متفرقة ، تنظيف الملعب المصّغر والساحة المجاورة لصناديق البريد (الحارة الشرقيّة)، تركيب برّاد مياه (شايش) بجانب الملعب لاستعمال طلاب المدرسة الاعداديّة وروّاد الملعب، هذا فضلاً عن تنظيف المساجد الاربعة في البلدة".

"تقديم 50 وجبة طعام لأهالي المرضى الفلسطينيين الذين يرقدون في مستشفى هداسا عين كارم"
كما ستُقام على هامش هذا اليوم، محطات مختلفة مثل محطة للتبرع بالدم، وجمع ملابس مسُتعملة لتوزيعها على المحتاجين، بالإضافة لتقديم 50 وجبة طعام لأهالي المرضى الفلسطينيين الذين يرقدون في مستشفى هداسا عين كارم – القدس.
ومع ختام فعاليات اليوم سيقام احتفال على الساعة السابعة مساء في القاعة الرياضية الجديدة – الحارة الشرقية.
وبهذه المناسبة، دعت اللجنة المبادرة الأهالي "للمشاركة بكافة نشاطات هذا اليوم، وتقديم العون والدعم لمثل هذه المشاريع الخلاّقة، لما لها من أثر عميق في ترسيخ التلاحم الاجتماعيّ وتشجيع منظومة وثقافة التطوع بكافة أشكاله، مع الإشارة الى أننا نطمح أن يصبح هذا اليوم، تقليداً سنويا مميزاً في قريتنا، بالتزامن مع الذكرى السنويّة ليوم الارض الخالد، ليكون مُكللاً بعبق المعاني الوطنيّة الساميّة, وأريج المحبة والاخوة التي تجمعنا، فلتتشابك سواعد ابناء بلدنا، كُلّ في موقعة ومجاله، لتجسيد وديمومة هذه القيم النبيلة والأعمال المباركة".
(من عادل اغبارية)

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق