اغلاق

تكريم حملة الاجازة بتجويد القران بكلية الشريعة في كفربرا

في أجواء من الفرحة والسرور حيث ارتسمت البسمة على وجوه الحاضرين، في احتفال مهيب ضم المئات من الطلاب والطالبات وذويهم ولفيف كبير من أهل كفر برا وخارجها ،

احتفلت كلية العلوم الشرعية بتخريج كوكبة من الطلاب والطالبات الذين فازوا باجتياز امتحانات الإجازة في تجويد القران بقراءة حفص عن عاصم .
وقد شمل الحفل العديد من الفقرات ، حيث قام على عرافة الحفل الدكتور أيمن ريان مدير كلية العلوم الشرعية والذي أمتع الحاضرين بأسلوبه الراقي وتعبيره الرفيع مما جعل لهذا الاحتفال نكهة ومذاق طيب ، فقد عرّف على الأكاديمية وبين ان هذا الصرح العظيم هو العنوان لطالب العلم الشرعي في الداخل الفلسطيني ، فهذه الكلية التي تضم 16 محاضرا من اصحاب التخصصات العالية في الشريعة يدرِّسون ما يزيد على 500 طالب وطالبة من شتى أنحاء البلاد في مبنى كلية الشرعية في كفربرا وباقي الفروع التابعة لها.
كما وزف لنا بشرى حصول الكلية على اعتراف من قبل وزارة الأوقاف الفلسطينيةلإجراء امتحانات الإجازة في التجويد .
وزف لنا أيضا بشرى افتتاح مركز للأبحاث يستفيد منه أصحاب التخصصات في مجال الشريعة الاسلامية خصوصا طلبة الماجستير .

" نشر الخير "
افتتح الاحتفال بآيات عطرة تلاها  ابن مدينة عكا والطالب في الكلية ، الشيخ ابراهيم مصري صاحب الصوت الشجي الندي .
ثم جاءت فقرة مؤسس الكلية ومدير الادارة الشيخ رائد عبدالرحيم عاصي الذي ركز حديثه على حديث النبي صلى الله عليه وسلم وهو " خيركم من تعلم القران وعلمه "، فهذه الخيرية لمن يوفقه الله بطلب العلم الشرعي والإقبال على كتاب الله حفظا وتجويدا وتفسيرا ومن بعد الحصول على الشهادة والإجازة يؤهل لإقامة دورات في حفظ القرآن والتجويد .
ثم كانت كلمة رئيس المجلس المحلي السيد محمود عاصي والذي رحب بالحضور ، وأشاد بدور الكلية في تعليم العلم الشرعي ، والخير العميم من وراء هذا التعليم ، كما وحث الجميع على نشر الخير ، وإيصال رسالة الرحمة الى الجميع ، حتى يتبدد العنف ، وتسود ثقافة التسامح مكانها .
ثم كانت فقرة أنشودة بنات القرآن ، التي زينت الحفل بطلعتهن البهية ، وأدائهن الرائع الذي لقي ترحاب الجميع والثناء الحسن .

" الالتحاق بركب طلبة العلم الشرعي  "
ثم كانت كلمة الخريجين والتي قدمها عنهم ابن كابول الاستاذ أمين الحاج ، الذي شنف الأذان بصوته الخطابي وأدائه الرائع ، فقد حث الحضور على الالتحاق بركب طلبة العلم الشرعي في كلية كفر برا ، وتحدث عن عظم المعلومات ، والاستفادة القيمة التي حظي بها في الكلية مع زملائه الطلبة .
ثم كانت فقرة السيد جلال شملة والذي الهب الحضور بإنشاده المتميز ، وصوته الراقي حيث أضفى على الاحتفال جمالا فوق جمال وروعة ما بعدها روعة .
وأخيرا ، كنت فقرة تكريم المجازين والمجازات ، والتي أقيم الحفل من أجلها ، هذه الكوكبة المضيئة سهرت الليالي وتتدربت الأيام من أجل هذه اللحظة ، حتى حصلت على الإجازة وقطفت الثمرة .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق