اغلاق

الاسلامية في الطيبة: ‘كفى للعنف المستشري في مجتمعنا‘

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من الحركة الاسلامية في الطيبة، جاء فيه :" قال تعالى " وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ

 
المرحوم مكرم جابر

جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمً" .
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" لزوال الدنيا أهون على الله عز وجل من سفك دم مسلم بغير حق".
اهلنا في هذا البلد الطيب ، فجعنا جميعا بخبر مقتل الشاب مكرم لطفي جابر ، وقد وقع خبر الفاجعة علينا كالصاعقة ضربت بِنا جميعا دون استثناء ، وذلك بعد ان احيا شعبنا ذكرى يوم الارض الذي يجسد روح الوحده الوطنية والأخوية لجميع اطياف مجتمعنا " .
واضاف البيان :" الحركة الاسلامية نادت بالسابق وما زلنا ننادي وقلتا في عدة مواقف ان افة العنف هي السرطان الذي ينخر في جسد مجتمعنا ، والذي طالما حاولنا وما زلنا نحاول اجتثاثه بعدة طرق اجتماعيا وسلميا وخاصة عن طريق الإصلاح بين الناس ووئد الفتن قبل حصولها .
اننا في الحركة الاسلامية وعلى اثر هذه الفاجعة التي المت بِنَا ، نتوجه الى جميع أبناء الطيبة وخاصة شبابها ان يتقوا الله في أنفسهم اولا وان يتقوا الله في مجتمعهم ثانيا . ان افة العنف باتت تتسبب بانهيار المجتمع .
ونتوجه الى المؤسسات الرسمية وخاصة الشرطة ان تقوم بواجبها الرسمي وهو الضرب على ايدي الجناة ، وتقديمهم للمحاكمة والكشف عنهم .
نسأل الله سبحانه وتعالى ان يتغمد الفقيد في رحمته وان يلهم أهله الصبر والسلوان
كفى لسفك وهدر الدماء ، كفى للعنف المستشري في مجتمعنا ، نعم للوحدة والألفة بين القلوب ، والله غالب على أمره " . 


اقرا في هذا السياق :
 ‘أطلقوا عليه أكثر من 30 رصاصة‘ : الطيبة تستيقظ على مصيبة مقتل الشاب مكرم جابر

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق