اغلاق

وزارة الإعلام الفلسطينية: ’قرابين الفصح إرهاب ديني وسابقة خطيرة’

قالت وزارة الإعلام إنها "تنظر بخطورة بالغة إلى استعدادات (جماعات الهيكل المزعوم) لإقامة ما يسمى (تدريب قرابين الفصح) عند أسوار المسجد الأقصى الجنوبية


شعار وزارة الإعلام الفلسطينية
 
في القصور الأموية، وهي سابقة خطيرة تأتي في ظل الهجمة المسعورة على القدس، والانقلاب الأمريكي على القانون الدولي ضد المدينة".
ودعت منظمة المؤتمر الإسلامي، و"اليونسكو"، ولجنة القدس، إلى "التوقف عند هذا الإرهاب الديني المحموم، باعتباره استخفافاً بمشاعر المسلمين، واستباحة للمقدسات الإسلامية والمسيحية، وإرهاباً يجري بحماية من شرطة الاحتلال، بعد وقت قصير من قرارات مجلس حقوق الإنسان الرافضة لأسرلة القدس والاستيطان فيها".
وأكدت الوزارة أن "مشاركة كبار الحاخامات، ومطربين، وقنوات فضائية، لنصب ما يسمى (مذبح المحرقة)، ووضعها في القصور الأموية تطرف يرتدي صبغة دينية، ومقدمة للمزيد من التحريض والعدوان ضد القدس: أهلها، وشجرها، وحجارتها، ومقدساتها، ما يستدعي تحركًا عاجلاً لتطبيق قرارات الشرعية الدولية الخاصة بالقدس المحتلة".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق