اغلاق

'قديم وجديد' للفنان ابراهيم حجازي من طمرة

افتتح ، مؤخرا، المعرض الفني 'قديم وجديد'، للفنان ابراهيم حجازي، ابن مدينة طمرة, هذا المعرض يحتوي على اعمال قديمة ..وجديدة.. من حيث الفترة الزمنية لانجاز العمل


صور للوحات في المعرض

الفني ..ومن حيث الموضوعات.
ويقول الفنان ابراهيم حجازي:"
يجسّد تطوُّر أسلوبي الفنّيّ وتأثير البيئة والمجتمع على أعمالي وإبداعي. كما ويلخّص الدوافع الفنّيّة النابعة من التحدّي الحضاريّ الذي نعيشه وسط العادات والتقاليد الاجتماعيّة.
مشهد حوض البحر المتوسّط عزّز في داخلي الاشتياقَ إلى المكان الذي أحيا فيه، وشجّعني على الإبداع في رسمهِ بالطريقة التي أراه بها وليس كما هو بالفعل . فحاولت بناء المشهد من جديد وَفق ما أومن به...
أنا منخرط في مجال الرسم خاصّةً والفنّ عامّةً منذ سنّ الخامسة عشرة ، وأعمل مصمّمًا معماريًّا. بالطبع ثمّة تأثير متبادل بين المجالَيْن. 
إبّان فترة إقامتي في مدينة القدس ، جذبني الوجه الحضاريّ المميّز للمشهد المقدسيّ. وعملي في ترميم كنيسة القيامة في القدس أثّر في أسلوبي ورؤيتي للصليب كرمز للمعاناة ، فأستخدم الصليب كـَ "موتيڤ" في رسوماتي. الانتقال الحادّ بين الفنّ الواقعيّ والفنّ المجرَّد ساعدني على التحرُّر من الصورة الرمزيّة والبحث عن ألوان وأشكال جديدة عن طريق تفكيك المشهد وبنائه من جديد بواسطة طبقات لونية.
البيت العربيّ التقليديّ الذي نشأتُ فيه يجسّد قيمًا معماريّة جماليّة جديرة بالتخليد: الفضاء ؛ النوافذ ؛ المشربيّة. البيت العربيّ القديم المبنيّ على الطريقة التقليديّة الذي يبيَّض كلّ سنة ، يتميز بانقشار اللون عن جدرانه فيكشف طبقات الألوان وتظهر شفّافيّةٌ ما ، فأحاول عرض المنظر الطبيعي لهذه الطبقات ، وذلك من خلال استخدام مؤثّرات ومدلولات لونيّة مميّزة خاصّة بي تربطني بواقع المشهد والحدث".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق