اغلاق

كتائب المقاومة الوطنية: ’أي عدوان على شعبنا سيقابل برد لا مثيل له’

أصدرت كتائب المقاومة الوطنية في غزة بيانًا جاء فيه: "في ذكرى يوم الأرض الخالد التي تمر على شعبنا في الثلاثين من آذار، ذكرى تؤكد عمق التجذر لشعبنا البطل


أحد عناصر كتائب المقاومة الوطنية-صورة أرشيفية

بأرضه ووطنه، وتمر هذه الذكرى الخالدة وسط حصار مطبق على غزة، وتهديدات مستمرة من قبل الاحتلال بالعدوان على شعبنا، وفي خضم هذه الظروف، تؤكد كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، على ما يلي:
أولاً: ان ذكرى يوم الأرض حفظت بدماء الشهداء الذين ضحوا من اجل الدفاع عن ارضنا وشعبنا وثورتنا، وستظل هذه الذكرى تخليداً لذكراهم ووفاءاً لتضحياتهم.
ثانياً: تؤكد الكتائب على حق شعبنا في الدفاع عن ارضه التي احتلها الاحتلال دون أي وجه حق، ومازال يمارس العربدة والاستيطان دون أي رادع.
ثالثاً: تؤكد الكتائب انها ستكون حاضرة للدفاع عن شعبنا ولجم اعتداءات الاحتلال في أي وقت وأي مكان.
رابعاً: تحذر كتائب المقاومة الوطنية الاحتلال الصهيوني من مغبة الاستمرار بخروقاته على أبناء شعبنا من مزارعين وصيادين وعزل، أو محاولته شن عدوان جديد على قطاع غزة، حيث سيقابل هذا العدوان برد لا مثيل له وخارج كل حسابات وتوقعات الاحتلال وحكومته المتطرفة.
خامساً وأخيراً: ندعو شعبنا الفلسطيني البطل وفصائل المقاومة بضرورة التوحد ورص الصفوف لمواجهة الاحتلال ومخططاته الهادفة لتقسيم شعبنا، وتبديد أحلامه بالعودة والحرية وتقرير المصير، ونؤكد على ضرورة تشكيل غرفة عمليات مشتركة وجبهة مقاومة موحدة للرد على كل خروقات الاحتلال بشكل موحد لردع الاحتلال عن ما يمارسه بحق شعبنا بالضفة الفلسطينية وقطاع غزة". الى هنا نص البيان.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق