اغلاق

الخليل: ’هيئة مقاومة الجدار’ تعلن عن استعدادها لترميم مسجد في خربة زنوتا

بحث رئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني وأمين عام اللجان الشعبية المهندس عزمي الشيوخي مع مدير هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في جنوب الضفة


جانب من اللقاء

الغربية يونس عرار بمقر الهيئة بالخليل "إمكانيات ترميم المسجد العمري في خربة زنوتا جنوب مدينة الظاهرية في محافظة الخليل المهدد بالهدم"، بحضور رئيس اللجنة الشعبية لخربة زنوتا الحاج باجس الطل.
ورحب مدير المديرية يونس عرار بالشيوخي وبالطل، وأشاد "بصمود أهالي خربة زنوتا"، وأعرب عن "جاهزية هيئة مقاومة الجدار والاستيطان تقديم كل إمكانات تعزيز الصمود والثبات لأهالي الخربة الصامدين بتوجيهات من رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف".
من جانبه، شرح الحاج باجس الطل "معاناة أهالي زنوتا"، وشكر هيئة مقاومة الجدار والاستيطان والتربية والتعليم "على توفير مدرسة التحدي وافتتاحها قبل أيام في زنوتا".

"مرفق حيوي هام"
بدوره، ثمّن الشيوخي باسم اتحاد جمعيات حماية المستهلك وباسم اللجان الشعبية عاليًا "وقوف رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف وعطوفة محافظ محافظة الخليل السيد كامل حميد ومساعده الدكتور رفيق الجعبري ورئيس حكومة الوفاق الوطني الدكتور رامي الحمد الله ووزير التربية والتعليم العالي الوزير صبري صيدم ووزير الزراعة الوزير سفيان سلطان إلى جانب سكانها لتثبيتهم فوق أرضهم وتعزيز بقائهم وصمودهم".
وأشار الشيوخي إلى "ضرورة ترميم المسجد العمري في خربة زنوتا الآيل للسقوط"، موضحًا أن "المسجد العمري هو من شواهد فلسطينية وعروبة وإسلامية خربة زنوتا وأنه تعرض الركن الجنوبي الغربي من المسجد للانهيار قبل عدة سنوات وأنه لا بد من إعادة ترميمه وإعماره من أجل أن يتمكن أهل زنوتا من الصلاة فيه كأحد المرافق الحيوية الهامة لتعزيز صمودهم بعد بناء مدرسة زنوتا الاساسية وافتتاحها".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق