اغلاق

رئيس الوزراء الفلسطيني يزور مؤسسة الضمان الاجتماعي

قام الدكتور رامي الحمد الله رئيس الوزراء بزيارة مؤسسة الضمان الاجتماعي للاطلاع على سير العمل ومستوى التقدم في تأسيس المؤسسة ومدى جاهزيتها للبدء


صورة جماعية مع رئيس الوزراء

في تقديم خدماتها للمواطنين. وكان في استقبال رئيس الوزراء أعضاء مجلس إدارة المؤسسة برئاسة وزير العمل مأمون أبو شهلا ومديرها العام أسامه حرزالله وطاقم الادارة التنفيذية، ورحب أبو شهلا برئيس الوزراء وشكره على زيارة المؤسسة "التي تعبّر عن مدى اهتمام الحكومة والقيادة الفلسطينية بالمؤسسة وغاياتها وأهدافها"، وأشار أن "المؤسسة ستقدم خدماتها الى أكثر من مليون عامل فلسطيني حيث سيستفيدوا من المنافع التأمينية المتمثلة في تأمين الشيخوخة والعجز والوفاة وتأمين اصابات العمل وتأمين الأمومة"، كما أكد على أن "المؤسسة تعمل بكل جهدها وامكانياتها لمتابعة الجانب الاسرائيلي وذلك لتحصيل حقوق عمالنا الفلسطينيين داخل الخط الأخضر"، كما أشاد أبو شهلا "بجهود ودعم منظمة العمل الدولية لإنشاء المؤسسة"، وقال "إننا حريصون على الالتزام بمعايير واتفاقيات منظمة العمل الدولية".
ومن جانبه أكد رئيس الوزراء على "اهتمام الحكومة واهتمام سيادة الرئيس أبو مازن بمؤسسة الضمان الاجتماعي وضرورة مباشرتها لخدماتها في أقرب وقت لما تشكله هذه المؤسسة من حماية اجتماعية للعامل الفلسطيني وعائلته وأن هذه المؤسسة ستكون من أكبر المؤسسات الاقتصادية في فلسطين ولها سيادة واستقلال حسب القانون"، وأبدى الحمدالله "سعادته بما شاهده على أرض الواقع من مستوى الانجاز وطريقة ومهنية العمل في المؤسسة"، وشكر مجلس ادارة المؤسسة وادارتها التنفيذية "على ما يبذلوه من جهد مميز في سبيل انطلاق المؤسسه التي طالما كانت حلمًا لكل عامل فلسطيني".

عرض حول المؤسسة
كما أوضح مدير عام المؤسسة أسامه حرزالله من خلال العرض الذي تم تقديمه لرئيس الوزراء "مراحل التطور في عملية التأسيس والبناء لمؤسسة الضمان الاجتماعي"، حيث أشار الى أنه "منذ صدور قانون الضمان الاجتماعي في تشرين أول 2016 قام مجلس ادارة المؤسسة الذي تشكل في شهر كانون أول 2016 بعقد 18 اجتماع مجلس ادارة، كما تم تعيين عدد من مدراء الدوائر والصناديق في المؤسسة، وأنه تم التعاقد مع معهد الحقوق في جامعة بيرزيت لصياغة التشريعات القانونية التنفيذية لقانون الضمان الاجتماعي، كما تم التعاقد مع شركات متخصصة في مجال الكمبيوتر لتوريد أجهزة الكمبيوتر وبناء الشبكات وتم التعاقد أيضا مع شركة متخصصة في بناء الأنظمة المحوسبة لبناء نظام المؤسسة حيث ستكون معظم عمليات المؤسسة مؤتمته بدءًا من عملية تسجيل الشركات والعاملين مرورًا بعملية تحصيل الاشتراكات وانتهاء بعملية دفع المنافع للمؤمن عليهم".
كما بين حرزالله أنه "سيتم إطلاق حملة توعية شاملة حول قانون الضمان الاجتماعي وأهدافه وغاياته بحيث تتضمن الاجابه على معظم التساؤلات والاستفسارات التي تدور بين العاملين أو حتى لدى أرباب العمل، وسيتم أيضا تأهيل وتدريب كادر موظفي المؤسسة في المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي في الأردن وذلك لاستكمال وإنجاز كافة أدلة واجراءات العمل والنماذج المعتمدة وذلك بتنسيق وتمويل من منظمة العمل الدولية والتي قدمت لنا ولا زالت الدعم المالي والفني لغايات وصول المؤسسة الى مرحلة الانطلاق وبدء ممارسة خدماتها".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق