اغلاق

مكتب المرأة الحركي في لبنان يُكرم مُربيات رياض الأطفال في مخيمات صيدا

يواصل مكتب المرأة الحركي في لبنان مساعيه في "تكريم المناضلات الفلسطينيات على اختلاف مهامهم الوطنية"، وبالسياق إياه قامت مسؤولة مكتب المرأة الحركي في لبنان


جانب من التكريم

زهـرة ربيـع بتكريم العاملات في كل من روضتي نبيلة برير، وروضة هدى شعلان في مخيم عين الحلوة، روضة هـدى زيدان في مخيم المية ومية، وروضة طيورالعودة في تجمع وادي الزينة بإقليم الخروب، وذلك في قاعة مركزالاستماع التابع للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في عين الحلوة، وبحضورمديرة المركز رانيا سليمان.
استهل الحفل بكلمة من وحي المناسبة قدمتها المشرفة التربوية لروضة نبيلة برير نهى الخطيب، ورحبت بالحضور، واثنت على لفتة القيمين على حفل التكريم.

"مناسبات شهر آذار"
تحدثت زهرة ربيع فتطرقت "لماهية مناسبات شهر آذار يوم الطفل، المعلم، عيد الأم، يوم الأرض ومعركة الكرامة ... الـخ، ومدلولاتها، ومكانة المرأة ودورها في العديد من مجالات العمل الكفاحي والوطني وبشكل خاص النساء الفلسطينيات وخصتهن بتحية  فخـر واعتزاز"، ووصفتهن "أنهن شريكات في معركة الحرية والاستقلال، وقارعن الاحتلال الاسرائيلي دفاعًا عن القضية والأرض والحقوق الوطنية الثابتة، على امتداد الوطن والشتات، وعملن في سبيل التنشئة والتربية السوية والوطنية، كن رائدات في البناء والتنمية المستدامة وساهمن في تعزيزمناخات الأمن الاجتماعي والاقتصادي، والحفاط على النسيج والهوية الفلسطينية، ولم يترددن في الدفاع عن المقدسات الاسلامية والمسيحية، وقدمن الشهيدات والأسيرات"، وتطرقت في كلمتها إلى "ما يحاك من مؤامرات ضد القضية الفلسطينية وتصفيتها"، مؤكدةً على أنه "لا يمكن للإدارة الأميركية فرض أي حل إقليمي على الفلسطينيين"، واعتبرت "قرار ترامب بشأن القدس بمثابة إستهداف للحقوق الوطنية لشعبنا الفلسطيني"، وتابعت "أن استهداف الأونروا (الشاهد الحي على نكبة الشعب الفلسطيني) مؤامرة برعاية امريكية على القضية والشعب الفلسطيني".

"قدمتن نموذجًا يحتذى به"
من ناحية أخرى، خاطبت المحتفى بهن بقولها: "نجتمع اليوم تقديرًا لجهودكن، أخوات، مشرفات ومربيات، أخوات مناضلات قضين العمر وزهرة شبابكن من أجل فلسطين وأبناء فلسطين، ناضلتن على خطين خـط تربية أبناء شعبنا الفلسطيني، وخط الإنخراط في صفوف الثورة، قدمتن نموذجًا يحتذى به، وحققتن نموًا تعليمي أفضل لأطفالنا، ولكنّ مني التقدير والحب والاحترام".
من جهتها، مديرة مراكز الاستماع في لبنان رانيا سليمان تمنت للنساء بيوم المرأة والأم "الخير والسعادة"، وأثنت "على المربيات المحتفى بهن لقيامهن بمسؤولياتهن التربوية بما يتطلبه من أهتمام وعناية، ولحسن تعاملهن مع الأطفال".
ختاما تسلم المحتفى بهن هدايا رمزية "كناية عن مكرمة مقدمة من  جمعية الهلال الأخضر اللبناني".































لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق